الديمقراطيون يستعجلون المحاكمة وترامب يدعو الأميركيين للوحدة

الديمقراطيون يستعجلون المحاكمة وترامب يدعو الأميركيين للوحدة
الرئيس المنتهية ولايته ترامب (أ.ب)

دعا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب مواطنيه إلى الوحدة ونبذ العنف، حيث لم يأت فيه على ذكر القرار الاتّهامي الذي أصدره مجلس النواب بحقه لمحاكمته أمام مجلس الشيوخ للمرة الثانية بقصد عزله.

وقال ترامب في رسالة مصورة "أدعو جميع الأميركيين للتغلب على المشاعر الآنية والاتحاد سويا شعبا أميركيا واحدا. دعونا نختار المضي قدما متحدين لما فيه خير عائلاتنا".

وإذ نأى بنفسه مجددا عن أنصاره الذين اقتحموا الكابيتول الأسبوع الماضي، قال "ليس هناك أي مبرر للعنف على الإطلاق. لا أعذار ولا استثناءات: أميركا دولة قانون"، مشددا على أن "الذين شاركوا في الهجمات الأسبوع الماضي سيساقون أمام العدالة".

أتت تصريحاته ترامب بعد أن صوت مجلس النواب الأميركي، مساء الأربعاء، بالموافقة على إجراءات عزله، وأقر لائحة اتهامه، واعتبر الديمقراطيون ذلك تأكيدا على سيادة القانون، لكن الجمهوريين أكدوا أنه لا يمكن إجراء محاكمة عادلة لترامب خلال الفترة القصيرة المتبقية لولايته، بينما يأمل الرئيس المنتخب جو بايدن أن يصادق الكونغرس على ترشيحاته الوزارية بالتزامن مع محاكمة ترامب.

وبات ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يُحال إلى مجلس الشيوخ مرتين لمحاكمته بقصد عزله، بعدما وجه إليه مجلس النواب تهمة "التحريض على التمرد"، على خلفية اقتحام حشد من أنصاره مبنى الكابيتول في السادس من الشهر الجاري.

وبأغلبية 232 صوتا مقابل 191، صوّت جميع النواب الديمقراطيين و10 نواب جمهوريين لمصلحة قرار "العزل".

واعتبرت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي أن القرار الاتهامي الذي أصدره مجلس النواب بحق الرئيس المنتهية ولايته ترامب لمحاكمته أمام مجلس الشيوخ، للمرة الثانية بقصد عزله، يثبت أنه "ما من أحد فوق القانون".

وقالت بيلوسي عند توقيعها على القرار الاتّهامي تمهيدا لإحالته إلى مجلس الشيوخ إن "مجلس النواب أظهر، بمشاركة من الحزبين، أنه ما من أحد فوق القانون، ولا حتّى رئيس الولايات المتحدة"، مكررة التحذير من أن ترامب يشكل "خطرا واضحا وفوريا" على البلاد.

من جانبه، دعا الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، قيادة مجلس الشيوخ للمصادقة على التعيينات التي أجراها والقرارات التي يعتزم اتخاذها في مستهل عهده، وذلك بالتوازي مع واجبات المجلس في إجراء محاكمة للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وفي أول تعليق له على القرار الاتّهامي الذي أصدره مجلس النواب بحق ترامب لمحاكمته أمام مجلس الشيوخ للمرة الثانية بقصد عزله، قال بايدن في بيان إن الولايات المتحدة ترزح تحت وطأة جائحة كوفيد-19 وتداعياتها الاقتصادية الخانقة وتحتاج لأن يقر مجلس الشيوخ سريعا التعيينات في الإدارة الجديدة حتى تتمكن من التصدي لهذه التحديات بعد توليه منصبه في 20 كانون الثاني/يناير.

ولن تبدأ محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ إلا بعد أن يتولّى بايدن منصبه.

وقال الرئيس المنتخب في بيانه "آمل أن تجد قيادة مجلس الشيوخ طريقة تمكنها من أن تتعامل في آن معا مع مسؤولياتها الدستورية بشأن إجراء العزل ومع الشؤون العاجلة الأخرى لهذه الأمة".

وتهدد محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ بإعاقة عمل إدارة بايدن والإجراءات التشريعية التي يعتزم الديموقراطيون إقرارها في مستهلّ ولايته، ذلك أنّ مجلس الشيوخ لا يمكنه دستوريا، حال انعقاده كهيئة محكمة، أن يقوم بأي عمل آخر قبل انتهاء هذه المحاكمة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص