سلسلة قرارات عفو قبل رحيله: ترامب قد يعفو عن نفسه وعن مقتحمين للكونغرس

سلسلة قرارات عفو قبل رحيله: ترامب قد يعفو عن نفسه وعن مقتحمين للكونغرس
الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب،

يبحث الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، العفو عن عشرات المحكومين، مستفيدا من صلاحياته الرئاسية قبل تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام أميركيّة أشار بعضها إلى أن العفو الرئاسي قد يشمل الملياردير الجمهوريّ نفسه، وأفرادا من عائلته، إضافة إلى مؤسس "ويكيليس" ومتورطين في اقتحام مبنى الكونغرس.

وقالت شبكة "سي إن إن" الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن ترامب قد يصدر 100 قرار عفو، يشمل مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، ومغني الراب ليل واين الذي يواجه عقوبة بالسجن تصل إلى عشر سنوات لإدانته بحيازة سلاح ناري باعتباره صاحب سوابق.

كما أفادت أن ترامب يخطط للعفو عن مستشاره السابق، ستيف بانون، الذي وُجِّهت إليه تهمة الاحتيال على حملة تهدف إلى جمع تبرعات لبناء جدار عازل على الحدود الأميركية- المكسيكية.

في السياق، أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إلى إمكانية عفو ترامب عن نفسه وأفراد من عائلته أو حتى بعض الذين شاركوا في الهجوم على مبنى الكونغرس في 6 كانون الثاني/ يناير الجاري، في واقعة صُنِّفت بأنها الأسوأ في تاريخ السياسة الأميركية.

وعقب الهجوم، باشر مجلس النواب آلية عزل بحق الرئيس الذي دعا بنفسه أنصاره للتوجه إلى الكونغرس، ووجه إليه تهمة "التحريض على التمرد".

أثناء اقتحام مبنى الكونغرس (أ ب)

ويبحث ترامب مع مساعديه، إمكانية إصدار عفو عن نفسه، تحسّبا لمعاقبة قضائية محتملة بعد انتهاء ولايته، غدا الأربعاء، بحسب "نيويورك تايمز".

ونقلت الصحيفة، يوم الأحد الماضي، عن مسؤولين لم تسمهم، قولهم إن حلفاء ومعاونين لترامب جمعوا عشرات الآلاف من الدولارات كرسوم من أولئك الذين يسعون للحصول على عفو رئاسي.

يُذكر أنه خلال الأشهر الأخيرة، عفا ترامب عن معاونين له ومقربين منه، بعضهم أدين في سياق التحقيق حول احتمال وجود تواطؤ بين روسيا وفريق حملته الانتخابية عام 2016.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص