إندونيسيا: ثوران أحد أكبر البراكين في العالم

إندونيسيا: ثوران أحد أكبر البراكين في العالم
بركان "ميرابي"(أ ب)

شهدت إندونيسيا، اليوم، الأربعاء، ثوران أحد أكثر البراكين نشاطا في العالم.

وأطلق بركان "ميرابي" سحبًا كثيفة من الدخان والرماد الذي تدفق من جوانب فوهته.

ويقع البركان قرب يوغياكرتا، العاصمة الثقافية لإندونيسيا، وأطلق سحب الرماد الساخن في الهواء أكثر من ثلاثين مرة خلال اليوم.

وقطع بعض تلك السحب مسافة ثلاثة كيلومترات عن الفوهة، حسبما قالت الوكالة الجيولوجية الإندونيسية.

وطلبت السلطات من المواطنين البقاء خارج مسافة خمسة كيلومترات من البركان، محذرة من احتمال تدفق حمم.

وشوهدت حِمَم متوهجة تتدفق من البركان في الأيام الماضية، لكنَّ السلطات أبقت مستوى التحذير عند ثاني أعلى الدرجات.

وفي الثوران الأخير الكبير لبركان جبل "ميرابي" في 2010، قضى أكثر من 300 شخص وتم إجلاء قرابة 280 ألف شخص من المناطق المحيطة.

وكان ذلك أعنف ثوران للبركان منذ 1930، عندما قتل قرابة 1300 شخص فيما أودى ثوران آخر في 1994 بحياة 60 شخصا.

وتقع إندونيسيا على حزام النار في المحيط الهادئ، وهو منطقة شاسعة معرضة لتصادم طبقات تكتونية ما يتسبب بزلزال متكررة ونشاط زلزالي قوي.

وفي الأرخبيل الإندونيسي الواقع بجنوب شرق آسيا 130 بركانا ناشطا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص