الأولى في عهد بايدن: قاذفة B-52 في المنطقة

الأولى في عهد بايدن: قاذفة B-52 في المنطقة
فوق السعودية (أ ب)

حلّقت قاذفة من طراز بي-52 أميركيّة، اليوم، الأربعاء، مجدّدًا فوق الشرق الأوسط "لردع أي عدوان محتمل"، بحسب الجيش الأميركي، وسط توترات مع إيران.

وهذا سادس تحليق للقاذفات الإستراتيجيّة، والأوّل في عهد الرئيس المنتخب، جو بايدن، ما يترك انطباعًا أن تصعيد الولايات المتحدة مع إيران ليست محصورًا في إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب.

وانطلقت الطائرة، دون توقّف، من قاعدة باركسديل الجوية في لويزيانا إلى المنطقة في وقت سابق اليوم.

وحلّقت فوق الخليج العربي والسعودية، وفقًا لبيانات تتبع الرحلات الجوية.

ولاحقًا، نشرت القيادة المركزية للجيش الأميركي صورًا للطائرة وهي تحلق إلى جانب طائرات إف-15 التابعة للقوات الجوية السعودية.

ولم تأت القيادة المركزية على ذكر إيران في بيانها، وقالت فقط إن الرحلة كانت تهدف إلى "إظهار التزام الولايات المتحدة بالأمن الإقليمي".

وأصبحت الرحلات، وهي ثالث عملية من نوعها هذا العام، شائعة في الأشهر الأخيرة من إدارة ترامب، الذي أثار قراره في 2018 الانسحاب أحادي الجانب من الاتفاق النووي الإيراني مع القوى العالمية سلسلة من الاحداث المتصاعدة في المنطقة.

وأعرب الرئيس بايدن عن رغبته في العودة إلى الاتفاق إذا التزمت إيران بحدود الاتفاق بشأن برنامجها النووي.

وتتزامن هذه الطلعات الجويّة مع إعلان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أمس، الثلاثاء، عن تجهيز خطّط عسكريّة لقصف إيران.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص