تركيا: اعتقال 718 شخصا للاشتباه بصلتهم بـ"العمال الكردستاني"

تركيا: اعتقال 718 شخصا للاشتباه بصلتهم بـ"العمال الكردستاني"
اعتقالات خلال الاحتجاجات الطلابية في جامعة البوسفور (أ ب)

اعتقلت السلطات التركية، اليوم الإثنين، 718 شخصًا بينهم قياديون في حزب "الشعوب الديمقراطي" اليساري الداعم للأكراد، للاشتباه بارتباطهم بمتمردي حزب "العمال الكردستاني" الذي نسبت إليه أنقرة الأحد "إعدام" 13 تركيًا في العراق، على ما أفادت وزارة الداخلية، اليوم، الإثنين.

وقالت الوزارة إنه تم "ضبط عدد كبير من الأسلحة والوثائق والمواد الرقمية الخاصة بالمنظمة (الإرهابية) خلال مداهمات"، موضحةً أن العمليات شملت 40 مدينة في البلاد ولا تزال مستمرة.

وفي وقت سابق اليوم، كان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، قد اتهم الولايات المتحدة بدعم "الإرهابيين" بعدما تم "إعدام" بحسب أنقرة، 13 تركيًا في العراق على أيدي متمردي حزب العمال الكردستاني.

وقال إردوغان في خطاب إن "تصريحات الولايات المتحدة مؤسفة. تقولون إنكم لا تدعمون الإرهابيين لكنكم بالواقع تقفون إلى جانبهم منذ البداية".

وأضاف أن واشنطن "قدمت آلاف الشاحنات المحملة بالدبابات والذخيرة إلى المنظمة الإرهابية في شمال العراق، ودفعتها لمحاربة الأمن التركي".

واعتبر أن "كل من يقدم الدعم لمنظمة بي كا كا الإرهابية (حزب العمال الكردستاني) أو يؤيدها أو يتعاطف معها يداه ملطختان بدماء المواطنين الأتراك الـ13 الذين قُتلوا في (منطقة) غارا (شمالي العراق)".

وتابع قائلا: "كافة وسائل التواصل الاجتماعي التي تحولت إلى أجهزة دعائية للمنظمات الإرهابية مسؤولة عن مقتل الأبرياء الـ 13"

وأعلنت الخارجية الأميركية أنها "تأسف لمقتل رعايا أتراك"، مشيرة إلى أنها تنتظر تأكيدا إضافيا حول ما أعلنته أنقرة عن ظروف مقتلهم.

وقال إردوغان إنه لم يعد بإمكان أي دولة أو مؤسسة أو كيان أو شخص مساءلة تركيا عن عملياتها في العراق وسورية، بعد "مجزرة غارا".

وأضاف أن أيا من قنديل وسنجار (معاقل التنظيم في شمال العراق)، وسورية، "لم تعد أماكن آمنة للإرهابيين بعد الآن".

واشنطن: "إرهابيو العمال الكردستاني" مسؤولون عن مقتل رهائن أتراك

وفي وقت لاحق، أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، لنظيره التركي، أن واشنطن تعتبر أن "إرهابيي حزب العمال الكردستاني" مسؤولون عن مقتل رهائن أتراك في شمال العراق.

وجاء في بيان للمتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس أن "وزير الخارجية قدّم التعازي بالأتراك الذين قتلوا في شمال العراق وأكد وجهة نظرنا التي تعتبر أن إرهابيي حزب العمال الكردستاني يتحمّلون المسؤولية".

وجاء البيان الأميركي عقب اتّهام أنقرة للولايات المتحدة بدعم "الإرهابيين" بعدما أعلنت أنها تنتظر تأكيدا إضافيا حول ما أعلنته تركيا بشأن إقدام مقاتلين أكراد على إعدام 13 تركيا في العراق.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص