بايدن يبحث تأجيل انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان

بايدن يبحث تأجيل انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان
بايدن تحدث عن صعوبات لوجستية تواجه عملية الانسحاب (أ.ب)

بحث الرئيس الأميركي جو بايدن، إمكانية تأجيل انسحاب قوات بلاده من أفغانستان، حيث تحدث عن صعوبات لوجستية تواجه عملية الانسحاب التي كانت مقررة في أيار/مايو المقبل.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إن واشنطن لن تتمكن من الوفاء بالموعد النهائي لسحب القوات الأميركية من أفغانستان.

وأضافت ساكي أن الرئيس جو بايدن يواصل مشاوراته مع مستشاريه في مجلس الأمن القومي وحلفاء وشركاء بلاده في ذلك الشأن.

وأواخر الشهر الماضي، جدد بايدن تأكيد صعوبة سحب قوات بلاده من أفغانستان مطلع مايو/أيار المقبل، وقال إنها ستخرج بشكل منظم وفي موعد يتم العمل على تحديده.

وانتقدت حركة طالبان تصريحات بايدن مهددة بمواصلة العمل المسلح إذا لم تغادر القوات الأجنبية أفغانستان في الموعد المحدد، كما هو متفق عليه في اتفاق الدوحة.

وقالت الحركة في بيان إن التصريحات الواردة من الولايات المتحدة وبعض الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو" بشأن عدم الانسحاب من أفغانستان تعني استمرار الاحتلال.

وبوساطة قطرية ودعم من الولايات المتحدة انطلقت في 12 أيلول/ سبتمبر 2020 مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان لإنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة في أفغانستان.

وقبلها، قامت قطر بدور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، والتي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر شباط/فبراير 2020 ينص على انسحاب أميركي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص