المملكة المتحدة: إطلاق المدافع حدادا على وفاة الأمير فيليب

المملكة المتحدة: إطلاق المدافع حدادا على وفاة الأمير فيليب
(أ ب)

أطلقت المدافع في جميع أنحاء المملكة المتحدة ودول الكومنولث وفي المناطق البحرية ضمن سيادة المملكة المتحدة، اليوم السبت، حدادا على وفاة الأمير فيليب، بينما يؤبن القادة العسكريون الضابط السابق في البحرية وزوج الملكة إليزابيث الثانية.

وضبطت بطاريات المدافع في لندن وإدنبرة وكارديف وبلفاست ومدن أخرى لإطلاق 41 طلقة في فواصل زمنية مدتها دقيقة واحدة بدءًا من منتصف النهار. وقدمت قوات الدفاع الأسترالية التحية الساعة 5 مساء بالتوقيت المحلي خارج مبنى البرلمان في كانبرا، وخططت نيوزيلندا لتقديم تحية مدفعية يوم غد، الأحد.

ودوى صوت المدفعية عند منصف النهار في أولى الطلقات الـ41 من برج لندن على ضفاف نهر تيمز وقصور إدنبرة وبلفاست وفي جيب جبل طارق البريطاني ومن سفن البحرية الملكية حيث خدم الأمير خلال الحرب العالمية الثانية.

(أ ب)

وقبل شهرين من الاحتفال بعيد ميلاده المئة، توفي دوق إدنبره صباح الجمعة "بهدوء" في قلعة وندسور غرب لندن، عن عمر يناهز 99 عاما.

وعبرت الملكة التي ستبلغ من العمر 95 عاما في 21 نيسان/ أبريل، عن "حزنها العميق" لفقدان زوجها لأكثر من 70 عاما ووالد أبنائها الأربعة تشارلز وآن وأندرو وإدوارد.

ومنذ مساء الجمعة، دقت أجراس كنيسة ويستمنستر، حيث تم الاحتفال بزواجه في العام 1947، 99 مرة، مرة واحدة في الدقيقة، تكريما للأمير المتوفى.

ويتم الالتزام بدقائق صمت قبل مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ولم يعلن قصر باكنغهام عن تفاصيل جنازته. لكن حسب رغبته في البساطة وبسبب وباء كورونا، الذي يضرب بريطانيا بشدة، لن تكون الجنازة رسمية. وستبقى رفاته في قلعة وندسور قبل مراسم تشييع في كنيسة القديس جورج.

قال رئيس هيئة أركان الدفاع البريطانية، الجنرال نيك كارتر: "صاحب السمو الملكي يترك لنا إرثًا من الروح التي لا تقهر والصمود وإحساس لا يتزعزع بالواجب. من كل من يخدم اليوم والذين خدموا شكرًا لك".

(أ ب)

وخدم فيليب، المعروف أيضًا باسم دوق إدنبرة، في البحرية الملكية خلال الحرب العالمية الثانية وكانت له مسيرة عسكرية واعدة. والتحق بالبحرية الملكية طالبا في عام 1939 وحصل على إشادات خلال الحرب لخدمته على متن البارجة "إتش إم إس فاليانت" في كيب ماتابان بشبه جزيرة بيلوبونيز اليونانية. وترقى إلى رتبة قائد قبل أن يتقاعد من الخدمة الفعلية.

وبعد عامين من انتهاء الحرب، تزوج فيليب من ملكة المستقبل في وستمنستر أبي، عندما كانت تبلغ من العمر 21 عامًا وكان هو يبلغ من العمر 26 عامًا. وانتهت مسيرته البحرية بشكل مفاجئ عندما توفي الملك جورج السادس في عام 1952 وأصبحت إليزابيث ملكة.

(أ ب)

وفي حفل تتويج الملكة عام 1953، أقسم فيليب بالولاء لزوجته وبعيش حياة مستقرة تدعم الملكة. وكان للزوجين أربعة أطفال: تشارلز، وريث العرش، وآن وأندرو وإدوارد.

وترك أفراد من الجمهور زهورا خارج قصر باكنغهام وقلعة وندسور اليوم السبت، متجاهلين نداءات من السلطات والعائلة المالكة بالامتناع عن التجمع بسبب جائحة كورونا.

(أ ب)
(أ ب)
(أ ب)
(أ ب)
(أ ب)
(أ ب)
(أ ب)
(أ ب)

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


المملكة المتحدة: إطلاق المدافع حدادا على وفاة الأمير فيليب

المملكة المتحدة: إطلاق المدافع حدادا على وفاة الأمير فيليب

المملكة المتحدة: إطلاق المدافع حدادا على وفاة الأمير فيليب

المملكة المتحدة: إطلاق المدافع حدادا على وفاة الأمير فيليب