تفجير نطنز: إيران تتعرف على الشخص المتسبب وتتوعد إسرائيل

تفجير نطنز: إيران تتعرف على الشخص المتسبب وتتوعد إسرائيل
روحاني يتفقد منشأة نطنز النووية (أ.ب)

أعلنت وزارة الأمن الإيرانية، اليوم الإثنين، أنه تم التعرف على هوية الشخص المتسبب في حادثة تفجير منشأة نطنز النووية.

ونقلت وكالة "نورنيوز" الإيرانية عن مصدر في وزارة الأمن، لم تذكر اسمه، أنه "تم التعرف على هوية المتسبب في حدوث خلل بشبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز".

ولفت المصدر إلى أن السلطات تقوم "باتخاذ الإجراءات اللازمة لاعتقال هذا الشخص".

وقال المصدر إنه تم اتخاذ سلسلة من الإجراءات اللازمة لإعادة المنشأة المتضررة إلى دائرة العمل من جديد.

واتهمت إيران إسرائيل بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف الأحد مصنعا لتخصيب اليورانيوم في نطنز، ملمحة إلى أنه ألحق أضرارا بأجهزة الطرد المركزي وتعهّدت بـ"الانتقام (...) في الوقت والمكان المناسبين".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الإثنين، إن بلاده سترد على إسرائيل في الزمان والمكان المناسبين على هجوم نطنز، مشيرا إلى أن الحادثة كانت ستؤدي إلى كارثة وجريمة ضد الإنسانية في حال أدت إلى تلوث إشعاعي.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية زاده خلال مؤتمر صحافي في طهران، "بهذا العمل، حاول الكيان الصهيوني بالتأكيد الانتقام من الشعب الإيراني لصبره وحكمته اللذين أثبتهما بانتظاره رفع العقوبات الأميركية".

واتهم خطيب زاده بشكل غير مباشر إسرائيل بإفشال المحادثات الجارية في فيينا لمحاولة إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الدولي المبرم عام 2015 ، حول البرنامج النووي الإيراني، ورفع العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران منذ انسحابها من هذا الاتفاق عام 2018.

وأعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الأحد أن مجمع نطنز النووي في وسط إيران تعرّض صباحاً لـ"حادث"، وُصف بأنه "إرهابي" وأدى إلى "انقطاع التيار الكهربائي" ولم يسفر عن "وفيات أو إصابات أو تلوث".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص