الناتو يعرب عن "قلقه" من تحركات روسيا في البحر الأسود

الناتو يعرب عن "قلقه" من تحركات روسيا في البحر الأسود
وزير الخارجية الأميركي في الناتو (أ ب)

أعرب حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الجمعة، عن "قلقه" إزاء الأخبار المتعلقة بخطط روسيا لتقييد الوصول إلى أجزاء من البحر الأسود، ومضيق كيرتش.

ودعت المتحدثة باسم الحلف، أوانا لونجيسكو، في بيان، روسيا إلى إتاحة الوصول الحر والسماح بحرية الملاحة إلى الموانئ الأوكرانية في بحر آزوف.

وشدّدت لونجيسكو أن قيام روسيا بتقييد الملاحة البحرية في أجزاء من البحر الأسود سيكون خطوة غير شرعية من شأنها أن تجسد موقف روسيا المزعزع للاستقرار، وأشارت إلى أن روسيا عززت وجودها العسكري بشكل كبير في شبه جزيرة القرم ومحيطها، منذ ضمها غير القانوني لشبه الجزيرة.

وأفادت بأن الجهود الروسية المستمرة لزيارة وجودها العسكرية في شبه جزيرة القرم والبحر الأسود وبحر آزوف، تشكل تهديدًا كبيرًا لاستقلال أوكرانيا وتقوض استقرار المنطقة.

وقالت إن على روسيا خفض التوتر بشكل عاجل ووقف الاستفزاز واحترام التزاماتها الدولية، مؤكدة أن حلفاء الناتو لم ولن يعترفوا بضم روسيا غير القانوني لشبه جزيرة القرم.

وأكدت أنّ حلف الناتو يدعم بشكل كامل سيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية داخل الحدود المعترف بها دوليا.

والثلاثاء، أعلنت روسيا، إرسال 15 سفينة حربية إلى منطقة البحر الأسود، في ظل التوتر الأخير القائم على الحدود مع أوكرانيا.

وقال المكتب الإعلامي التابع للمنطقة العسكرية الروسية الجنوبية، في بيان، إنّ إرسال السفن جاء في إطار عمليات التفتيش لتفقد جاهزية قواتها العسكرية في المنطقة.

وفي 30 آذار/مارس الماضي، أعلن رئيس هيئة الأركان الأوكرانية، رسلان هومتشاك، أن القوات المسلحة أرسلت وحدات إلى منطقة قريبة من الحدود مع أوكرانيا، بدعوى إجراء تدريبات.

ومنذ نحو 7 سنوات، تشهد العلاقات بين كييف وموسكو توترا متصاعدا بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين في منطقة "دونباس" شرقي أوكرانيا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص