المعارض الروسي نافالني ينهي إضرابه عن الطعام

المعارض الروسي نافالني ينهي إضرابه عن الطعام
المعارض الروسي أليكسي نافالني (أ ب)

أعلن المعارض الروسي المسجون، أليكسي نافالني، اليوم الجمعة عن إنهاء إضرابه عن الطعام بعد 24 يوما من الإضراب تنديدا بظروف احتجازه؛ ما أثار مخاوف جدية بشأن تدهور حالته الصحية.

وكتب نافالني على إنستغرام "أنا لا أتراجع عن طلبي رؤية الطبيب المناسب، إنني أفقد الإحساس في أجزاء من يدي ورجلي، في ظل هذا التطور وهذه الظروف بدأت إنهاء إضرابي عن الطعام".

وكانت السلطات الروسية قد أوقفت نحو 1800 شخص خلال احتجاجات في أنحاء البلاد، داعمة لنافالني، وفق ما أفادت المنظمة غير الحكومية "أو في دي-إنفو"، أمس الخميس.

وأعلن نافالني إضرابه عن الطعام في 31 آذار/ مارس احتجاجا على ظروف اعتقاله السيئة خصوصًا لجهة منعه من الحصول على عناية طبية لآلام خطيرة في الظهر وأكد على مواقع التواصل الاجتماعي أنه لا يتناول سوى المياه.

ووفق قوله حينها، تعرّض للتهديد بالإطعام القسري، وهو خيار مطروح لدى السلطات الروسية في حال رفض سجين ما تناول الطعام.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص