كورونا بالهند: نحو 2 مليون إصابة و212 ألف حالة وفاة

كورونا بالهند: نحو 2 مليون إصابة و212 ألف حالة وفاة
معدل قياسي بإصابات ووفيات كورونا بالهند (أ.ب)

تواصل الهند وللأسبوع الثاني على التوالي تسجيل أرقاما قياسية بإصابات ووفيات كورونا، وبلغ العدد الإجمالي للإصابات أكثر من 19.1 مليون حالة، بينما ارتفعت حصيلة ضحايا كورونا إلى 211853 شخصا، بحسب إحصاءات وزارة الصحة الهندية، اليوم الأحد.

وبحسب بيانات الصحة، سجلت في الهند، أمس السبت، رقما قياسيا عالميا جديدا في أعداد الإصابات الجديدة، حيث بلغ هذا المؤشر 401993 حالة، كما سجلت 3523 حالة وفاة مؤكدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبظل تفشي كورونا، سمحت السلطات الهندية بمنح لقاحات "كوفيد-19" لكل البالغين في البلاد، أملا في الحد من حالات الإصابة بالفيروس، ما يعني أن حكومات الولايات والحكومة الفيدرالية ستكون هي المسؤولة عن تحصين 900 مليون بالغ.

وأصدرت الحكومة الهندية أمرا يطلق حملة لتطعيم كل البالغين في الهند بدءا من عمر 18 عاما، وذلك بعد أن كانت إجراءات السلطات للوقاية تشمل فقط تلقيح من هم فوق 45 عاما.

وتستخدم السلطات الصحية الهندية لقاحي "أسترازينيكا" و"كوفاكسين" لتطعيم السكان ضد عدوى فيروس كورونا.

وبلغ عدد الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالجرعة الأولى من اللقاحات 125 مليونا، ما يمثل 9% من عدد السكان، بينهم 27 مليون شخص تلقوا الجرعة الثانية، أي 2%.

وفي ظل هذه البيانات، نصح المستشار الطبي للبيت الأبيض أنتوني فاوتشي السلطات الهندية بفرض إغلاق تام في البلاد لمواجهة التفشي القياسي لجائحة كورونا.

وقاومت حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي حتى الآن فرض إغلاق على الصعيد الوطني، تجنبا لتكرار تجربة الإغلاق العام الماضي التي عانى كثيرون على إثرها وشكلت ضربة للاقتصاد.

وسجلت الهند في الشهر الماضي أكثر من 7 ملايين إصابة بالفيروس، مما أدى إلى إغراق النظام الصحي في مناطق عدة، وفرضت ولايات عدة قيودا خصوصا في ماهاراشترا والعاصمة نيودلهي، حيث باتت المستشفيات على حافة الانهيار. ومددت السلطات أمس السبت الإغلاق في نيودلهي أسبوعا إضافيا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص