الطفرة الهندية لكورونا تنتشر بـ17 دولة وأميركا تجيز لقاح فايزر للأولاد

الطفرة الهندية لكورونا تنتشر بـ17 دولة وأميركا تجيز لقاح فايزر للأولاد
إلغاء التقييدات بأميركا وأوروبا (أ.ب)

وصلت الطفرة الهندية لفيروس كورونا إلى 17 دولة على الأقل، مما دفع العديد من الحكومات إلى إغلاق حدودها أمام المسافرين القادمين من الهند.

وخلال الساعات الـ24 الماضية، أحصت الهند 357,229 إصابة جديدة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 20,3 مليونا، بعد تسجيل أكثر من 300 ألف إصابة جديدة لليوم الـ12 على التوالي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء.

وسجلت 3449 وفاة جديدة ليبلغ العدد الإجمالي 222,408 وفاة. إلا أن خبراء كثرا يعتبرون أن الأعداد الحقيقية أكبر بكثير من تلك المعلنة.

وامتلأت المستشفيات عن آخرها، وقد تضاءل مخزون الأكسجين، وتجاوز الوضع الطاقة الاستيعابية للمشارح ومحارق الجثث.

ويأتي تفاقم الأوضاع في الهند، فيما بدأت السلطات في الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي التراجع عن التدابير الاحترازية، في مؤشر على التحكم في تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتعتزم إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، دعم تحرك شركة الأدوية الأميركية "فايزر" نحو تصدير جرعات لقاحها المضاد لفيروس كورونا.

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن جيف زينتس منسق التعامل مع كورونا في إدارة بايدن القول "يسعدنا أن نراها (شركة فايزر) تعمل مع الدول الأخرى لمساعدتها في تلبية احتياجاتها"، مضيفا أن الشركة تورد كميات اللقاح للولايات المتحدة بأسرع من الجدول الزمني المتفق عليه.

وأفادت وسائل إعلام أميركية، بأنه من المتوقع أن تسمح الولايات المتحدة بإعطاء لقاح فايزر/بايونتك المضاد لكوفيد-19 ، للأولاد الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر، بدءا من الأسبوع المقبل.

وطلبت شركة فايزر ترخيصا طارئا لاستخدام لقاحها للأطفال والمراهقين الذين تراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما، وفق ما نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤول حكومي.

وقالت "سي إن إن" "سيتوجب على إدارة الغذاء والدواء الأميركية تغيير لوائحها الخاصة بترخيص اللقاح في حالات الطوارئ، ولكن العملية يفترض أن تكون سهلة".

واستخدام لقاح فايزر مرخص حاليًا في الولايات المتحدة للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عاما أو أكثر. ومن شأن توسيع نطاق التطعيم ليشمل المراهقين، أن يفتح الباب لتلقيح ملايين الأميركيّين الآخرين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص