عشرات القتلى والجرحى بانهيار جسر بالمكسيك

عشرات القتلى والجرحى بانهيار جسر بالمكسيك
انهيار جسر علوي لمترو العاصمة المكسيكية (أ.ب)

لقي 23 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب 70 بجروح، جراء انهيار جسر بالتزامن مع مرور قطار فوقه في عاصمة المكسيك فجر اليوم الثلاثاء.

وفق مشاهد كاميرات مراقبة نشرتها وسائل إعلام مكسيكية، فقد انهار جسر قطار مترو معلق في مكسيكو لحظة مرور قطار عليه، وفق مشاهد كاميرات مراقبة نشرتها وسائل إعلام مكسيكية.

ووقع الحادث قرب محطة أوليفوس على الخط 12 من المترو في جنوب العاصمة، حسبما ذكرت "فرانس برس".

وعمل عشرات رجال الإطفاء والمسعفين لتخليص وإنقاذ ركاب القطار من بين الركام والكابلات والقطع المعدنية الملتوية.

وحضرت عمدة مكسيكو سيتي، كلوديا شينباوم، إلى مكان الحادث، وقالت على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : "رجال الإطفاء وموظفو السلامة العامة يعملون. ويستعد العديد من المستشفيات. وسنقدم مزيدا من المعلومات قريبا".

وقال شاهد لقناة "تيليفيزا" التلفزيونية المكسيكية "فجأة رأيت الهيكل ينهار".

وأضاف الشاهد الذي لم يكشف عن اسمه "بعد أقل من دقيقة، سقط كل شيء وتشكلت سحابة من الغبار".

وتابع "عندما تلاشى الغبار، حاولت أن أرى ما يمكنني فعله للمساعدة. كان الصمت مروعا. انتشل شخصان من تحت الأنقاض. وما زال الباقون مدفونين".

وانشطر قطار المترو إلى قسمين عند سقوطه من الجسر الاسمنتي، كما وصف مصور في وكالة فرانس برس وصل إلى مكان الحادث.

وتناثرت أجزاء كاملة من الجسر على الطريق الذي أنشئ الجسر فوقه قبل أن ينهار لأسباب ما زالت مجهولة.

وهذا الحادث هو الثاني من نوعه منذ بداية العام. في كانون الثاني/يناير، تسبب حريق في تدمير مرافق التحكم بالشبكة ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 29 آخرين بسبب الدخان الكثيف.

وفي آذار/مارس 2020، أدى تصادم بين قطارين تابعين للمترو نفسه إلى مقتل شخص وإصابة 41.

وتم افتتاح مترو مدينة مكسيكو عام 1969 وهو يعمل في العاصمة على شبكة تضم 12 خطا ممتدة على مسافة 200 كيلومتر و195 محطة.

ووفقا لبيانات الرسمية، ينقل هذا المترو حوالى 4,5 ملايين مسافر يوميا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص