البابا فرنسيس يدعو إلى إنهاء المواجهات في القدس المحتلّة

البابا فرنسيس يدعو إلى إنهاء المواجهات في القدس المحتلّة
البابا خلال قداس الميلاد (أ ب)

دعا البابا فرنسيس، اليوم الأحد، إلى إنهاء المواجهات في مدينة القدس المحتلّة، غداة اعتداءات جديدة لعناصر قوات الاحتلال الإسرائيليّ، التي أسفرت عن أكثر من 90 جريحا.

وقال البابا في رسالة بعد صلاة الأحد: "أتابع بقلق خاص الأحداث التي تجري في القدس".

وأضاف: "أصلّي لكي تكون (القدس) مكان لقاء ولا مكان اشتباكات عنيفة، مكانا للصلاة والسلام".

وتابع: "أدعو الجميع لكي يبحثوا عن حلول مشتركة، لكي يتم احترام الهوية المتعددة الأديان والثقافات للمدينة المقدسة ولكي تسود الأخوَّة".

وقال: "إنَّ العنف لا يولد إلا العنف. كفى اشتباكات".

واحتشد عشرات الآلاف في المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر، مساء أمس السبت، مع اعتداء قوات الاحتلال على متظاهرين في حي الشيخ جراح وباب العامود بالمياه العادمة والرصاص المطاطي، لتتواصل المواجهات المتقطعة والمتفرقة خلال ساعات فجر الأحد في شارع صلاح الدين ومحيط باب العامود.

وهتف المصلّون في المسجد الأقصى للحرية وضد الاحتلال، وقدّرت دائرة الأوقاف أعدادهم بتسعين ألفًا.

وأصيب العشرات من الفلسطينيين فجر اليوم الأحد، جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المصلين في ساحات المسجد الأقصى وعند باب الأسباط خلال خروجهم من صلاة الفجر.

وبحسب الهلال الأحمر، فإن طواقمه تعاملت مع عشرات الإصابات، تم نقل إحداها إلى المستشفى بعد إصابتها بطلق معدني مغلف بالمطاط بالفم في حين أن 5 إصابات بالرصاص المطاط بالرأس، و4 إصابات بالمطاط بالأطراف تم علاجها جميعها ميدانيا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص