حفيد مانديلا: "لن نصمت حتى نرى فلسطين حرة"

حفيد مانديلا: "لن نصمت حتى نرى فلسطين حرة"
(أ ب)

عبّر حفيد رئيس جنوب أفريقيا الأسبق، نيلسون مانديلا، ماندالا مانديلا، أمس الأربعاء، عن دعمه للفلسطينيين، قائلا إن أبناء بلده "لن يصمتوا حتى يروا فلسطين حرة يوما ما".

وجاء ذلك خلال مشاركته في وقفة احتجاجية ضد ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلية في القدس وقطاع غزة، ونُظّمت مظاهرة في مدينة كيب تاون شارك فيها المئات، حسب وكالة أنباء "جراوند آب" المحلية.

وقال ماندالا، وهو أيضا عضو في برلمان جنوب أفريقيا: "ما نطالب به، هو إغلاق سفارة جنوب أفريقيا في تل أبيب وغلق سفارة الأخيرة في بلدنا".

كما دعا إلى احتشاد الجموع في يوم نيلسون مانديلا الدولي الموافق 18 تموز/ يوليو أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة بريتوريا من أجل "إغلاق وإزالة تلك السفارة".

وشدد على أن السفارة الوحيدة التي يريد مواطنو جنوب أفريقيا رؤيتها، هي "سفارة بلدهم في مدينة رام الله بفلسطين".

ويشار إلى أن هذه الوقفة هي الثانية التي تنظم في كيب تاون تضامنا مع فلسطين خلال يومين.

والثلاثاء، شارك 300 شخصا في وقفة أمام البرلمان لمطالبة حكومة جنوب أفريقيا بمقاطعة إسرائيل وفرض عقوبات عليها.

ومنذ الإثنين، يستمر التصعيد الميداني في قطاع غزة، إثر القصف العدواني الإسرائيلي المتواصل، وردّ فصائل المقاومة الفلسطينية باستهداف المدن والبلدات في الأراضي المحتلة داخل الخطّ الأخضر بالصواريخ والقذائف.

ووفق إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية، فقد خلّف العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة 67 شهيدًا بينهم 17 طفلًا و6 سيدات، بينما أصيب 388 آخرون.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة ومستوطنون، منذ بداية شهر رمضان المبارك، 13 نيسان/ أبريل الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح، والاعتداء على البلدات العربية في الداخل.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص