مظاهرات تضامنيّة مع الفلسطينيين في مختلف مدن العالم

مظاهرات تضامنيّة مع الفلسطينيين في مختلف مدن العالم

تظاهر عشرات الآلاف اليوم السبت في مختلف مدن وعواصم العالم، تضامنًا ومساندة للفلسطينيين جرّاء ما يحدث معهم من تطهير عرقيّ في مختلف الأراضي الفلسطينيّة، والقصف الإسرائيليّ على غزّة الذي راح ضحيّته حتّى الآن 140 شهيدًا بينهم 39 طفلًا.

وشهدت بعض المظاهرات في مدن أوروبيّة قمع وحشيّ للشرطة، كما حدث في باريس، حيث قمعت الشرطة الفرنسيّة في العاصمة الفرنسيّة باريس، مظاهرات خرجت للتضامن مع الشعب الفلسطينيّ جرّاء ما يتعرّضون له من تطهير عرقيّ مختلف الأراضي الفلسطينيّة وفي القدس والشيخ جرّاح، والعدوان الإسرائيليّ الهستيريّ على غزّة.

وهاجمت قوّات الشرطة التي تقدّر أعدادها بالمئات، المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع قبل الانقضاض عليهم، وملاحقتهم في الشوارع والأزقّة، وملاحقة الناشطين الذين دعوا إلى هذه المظاهرات.

ونُشرت مقاطع فيديو وصور تُظهر تجهيزات قوّات الشرطة الفرنسيّة لنفسها قبل المظاهرة، بعشرات السيّارات المصفّحة والشرطة السريّة وخراطيم المياه الساخنة التي توزّعت في مختلف الشوارع.

ووثّقت الفيديوهات عشرات الإصابات بين المتظاهرين بقنابل الغاز بعد فضّ المظاهرات بطرق وحشيّة.

وأعلنت فرنسا حظر التجمهر في المدن التي تحتوي على جاليات عربيّة ومسلمة كبيرة، مثل باريس ومارسيليا وستراسبورغ، ورغم ذلك خرجت المظاهرات بأعداد كبيرة.

وتحوّلت الشوارع إلى نقاط اشتباك بين المتظاهرين وقوّات الشرطة، التي استخدمت العنف المفرط تجاههم حتّى قبل بداية المظاهرة.

كذلك فضّت قوّات الشرطة الألمانيّة مظاهرات خرجت في العاصمة الألمانيّة برلين، بعدما وصفت المستشارة الألمانيّة أنجيلا ميركل المظاهرات بأنّها "معادية للساميّة"، مشيرة إلى أنّ الحكومة الألمانيّة لن تتسامح مع أيّ تعبيرات "معادية للساميّة" على أراضيها.

وخرج متظاهرون يقدّر عددهم بالآلاف في أكبر المدن الأستراليّة، سيدني ومالبورن وبيرث، بالإضافة إلى العاصمة البلجيكيّة بروكسل، أمام السفارة الإسرائيليّة تنديدًا بالعدوان الإسرائيليّ على كامل الشعب الفلسطينيّ.

وطالب المشاركون بضرورة التدخّل الأوروبيّ لوقف الاعتداءات الإسرائيليّة على الشعب الفلسطينيّ، وفرض عقوبات على دولة الأبرتهايد إسرائيل التي تنتهج سياسات تطهير عرقيّ ضد الفلسطينيين.

كما شهدت مدينة شيكاغو الأميركيّة، مظاهرات حاشدة أمام القنصليّة الإسرائيليّة، حيث طالبوا بوقف العدوان والحصار الجائر على قطاع غزّة. كما شهدت العاصمة الرومانيّة بوخارست، وقفات تضامنيّة ضدّ اعتداءات المستوطنين في القدس والداخل المحتلّ على المواطنين وممتلكاتهم، منددين بالصمت الدوليّ على جرائم إسرائيل، ومطالبين المجتمع الدوليّ بالوقوف مع الشعب الفلسطينيّ والتحرّك السريع للضغط على دولة الاحتلال.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص