للاحتفاء بالتطبيع: بلينكن يجتمع بنظرائه الإسرائيلي والإماراتي والبحريني والمغربي

للاحتفاء بالتطبيع: بلينكن يجتمع بنظرائه الإسرائيلي والإماراتي والبحريني والمغربي
(أ ب)

يعقد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، يوم الجمعة المقبل، اجتماعًا عبر الفيديو بمشاركة نظرائه الإسرائيلي والإماراتي والبحريني والمغربي، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لـ"اتفاقيات أبرهام".

وسيكون هذا الاجتماع الذي أعلنت عنه الخاريجة الأميركية، مساء الثلاثاء، أرفع مستوى للتعبير عن دعم إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، لخطوات التطبيع مع الإسرائيلي من الإمارات والبحرين والمغرب.

وقال متحدث باسم الوزارة إن بلينكن سيلتقي وزراء خارجية إسرائيل والإمارات والبحرين والمغرب لـ"الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لتوقيع اتفاقات أبراهام، والبحث في سبل ترسيخ الروابط وبناء منطقة أكثر ازدهارًا".

وكتب المبعوث السابق للشرق الأوسط، آفي بيركوفيتش، الذي ساعد في تولى ملف اتفاقات التطبيع خلال إدارة ترامب مع صهر الأخير وكبير مستشاريه، جاريد كوشنر، على تويتر: "شكرًا لإدارة بايدن، وعلى وجه التحديد وزير الخارجية بلينكن، على دعم اتفاقات أبراهام".

وفي وقت سابق الثلاثاء، ذكر موقع "أكسيوس" الإخباري الأميركي، أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن، سيعقد اجتماعًا افتراضيًا مع نظرائه من إسرائيل والإمارات والبحرين والمغرب بمناسبة السنوية الأولى لـ"اتفاقيات أبراهام".

وأوضح الموقع أن بلينكن سيعقد مع نظرائه الإسرائيلي يائير لبيد، والإماراتي عبد الله بن زايد، والمغربي ناصر بوريطة، والبحريني عبد اللطيف الزياني، اجتماعا افتراضيا بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لـ"اتفاقيات أبراهام" الموقعة في 15 سبتمبر/أيلول 2020.

وذكر الموقع نقلاً عن مصادر مطلعة، أن المسؤولين الإسرائيليين والإماراتيين والبحرينيين مارسوا ضغوطًا على إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، خلال الشهرين الماضيين لتنظيم فعالية في الذكرى السنوية للاتفاقيات الموقعة. وأشارت المصادر أن إدارة بايدن عرضت على الدول المذكورة مؤخرًا عقد لقاء افتراضي.

وقالت: "خلال الفعالية سيتم الاحتفال بالذكرى الأولى لتوقيع اتفاقيات أبراهام، ومناقشة قضايا زيادة تعميق العلاقات وبناء منطقة أكثر ازدهارا".

بودكاست عرب 48