كورونا: رصد متحورة جديدة لها طفرات كثيرة

كورونا: رصد متحورة جديدة لها طفرات كثيرة
تطعيم ضد كورونا في جنوب أفريقيا (أ.ب.)

تتردد تقارير في الأيام الأخيرة عن احتمال انتشار موجة كورونا خامسة في البلاد، وتتعالى تخوفات في العالم من متحورة جديدة لفيروس كورونا يعتقد أنها تنقل العدوى بشكل أكبر من غيره. وتعرف المتحورة الجديدة باسم "متحورة بوتسوانا" في أعقاب رصده بداية في دولة بوتسوانا في جنوب أفريقيا، ولاحقا في دولتين أخريين. وقال عالم الفيروسات، توليو دي أوليفيرا، في مؤتمر صحافي، اليوم الخميس، إنه "للأسف، اكتشفنا متحوّرة جديدة مثيرة للقلق في جنوب أفريقيا".

ويعبر الباحثون عن قلق كبير حيال هذه المتحورة، خاصة بسبب عدد طفراتها المرتفع، الأمر الذي من شأنه أن يزيد قدرته على انتشار العدوى وأن يشكل خطرا غير مألوف على جهاز المناعة. واكتشفت حتى الآن 3 حالات إصابة بهذه المتحورة في بوتسوانا، و6 حالات أخرى في جنوب أفريقيا وحالة واحدة في حونغ كونغ، لدى سائح عاد من جنوب أفريقيا.

ونشر عالم الفيروسات في "إمبريال كوليج لندن"، د. توم بيكوك، في حسابه في تويتر، تفاصيل جديدة حول هذه المتحورة. "كمية الطفرات الكبيرة تزيد كثيرا من إمكانية أن ثمة مكانا هنا لتخوف كبير وحقيقي. ويجب متابعته ورصده بشكل جيد، وخاصة بسبب ملامح طفراته الرهيبة".

وقالت المسؤولة في خدمات الصحة البريطانية، د. ميرا تشاند، إن "أكثر عملية طبيعية للفيروسات هي تطوير طفرات بشكل متكرر وعشوائي. وفي كل مرة نرصد فيها متحورة وطفرة جديدتين، نعبر فورا عن تخوف من تزايد انتشار الفيروس في أنحاء العالم".

ويتابع الباحثون في أنحاء العالم بصورة عامة وفي جنوب أفريقيا بصورة خاصة انتشار المتحورة الجديدة، بعدما تزايد مؤخرا التخوف من تسارعها في منطقة واحدة على الأقل بالقرب من مديمني جوهانسبورغ وبريتوريا.

وكان منسق كورونا، بروفيسور سلمان زرقا، قد قال لهيئة البث العامة الإسرائيلية "كان"، أمس، إن موجة كرونا الخامسة بدأت في إسرائيل. وشدد أنه "لسنا بين موجتين، وإنما في بداية موجة".

وأضاف زرقا أنه "عندما فكرنا بموجة خامسة لم نفكر بهذا الارتفاع (في الإصابات ومعامل تناقل العدوى)، وإنما فكرنا باستيراد متحورة جديدة من خارج البلاد، وبما يحدث حاليا في أوروبا. وهذا الارتفاع في معامل تناقل العدوى أسرع مما ينبغي وسابق لأوانه".

بودكاست عرب 48