روسيا تنسحب من خاركيف وتهاجم دونيتسك

 روسيا تنسحب من خاركيف وتهاجم دونيتسك
الحرب على أوكرانيا تدخل يومها الـ80 (أ.ب)

أظهرت مجموعة السبع وحدتها في دعم كييف "حتى النصر" في موازاة اتهام الجيش الروسي بارتكاب مزيد من جرائم الحرب في أوكرانيا.

يأتي ذلك، فيما يجتمع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي "ناتو"، اليوم السبت، إذ من المرجح أن تهيمن مسألة توسع الحلف على الاجتماع بعدما أبدت كل من فنلندا والسويد مساعيهما للانضمام لأقوى تحالف عسكري في العالم، في وقت حذرت فيه روسيا من عواقب الخطوة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي بمناسبة هذا الاجتماع أنه سيقدم لأوكرانيا مساعدة عسكرية إضافية بقيمة 500 مليون يورو، ليصل تمويله للجهد العسكري الأوكراني "إلى ملياري يورو في المجموع".

وترفض روسيا انضمام كل من فنلندا والسويد، اللتان تلتزمان سياسة الحياد منذ الحرب الباردة، إلى حلف الناتو، وتعتبره تهديدا لها.

إلى ذلك، طالب وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن نظيره الروسي سيرغي شويغو بوقف "فوري" لإطلاق النار في أوكرانيا في أول اتصال هاتفي بينهما منذ بدء الحرب.

وبينما جددت روسيا تأكيداتها، أمس الجمعة، أمام مجلس الأمن الدولي أن الولايات المتحدة تنفّذ برنامجا سريا للأسلحة البيولوجية في أوكرانيا، انتقدت واشنطن ما وصفته بـ"اجتماعات المجلس العبثية" التي تدعو لها موسكو.

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا، إنه رغم تأكيد الأمم المتحدة مجددا أمس الجمعة عدم علمها بالنشاط البيولوجي المشبوه في أوكرانيا، فإن هناك برامج أميركية "خطيرة" في البلاد تشكل "تهديدا لروسيا ودول المنطقة".

وفي ما يأتي آخر تطورات اليوم الـ80 من الحرب الروسية على أوكرانيا:

بودكاست عرب 48