دول الخليج تقرر سحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية إلى سوريا

دول الخليج تقرر سحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية إلى سوريا

قررت الدول الخليجية اليوم الثلاثاء احتذاء حذو السعودية وسحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية الى سوريا بعد ان سوغت ذلك ب "تاكدها من استمرار نزيف الدم وقتل الابرياء".

وافاد بيان للامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ان دول المجلس قررت "التجاوب" مع قرار السعودية سحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية الى سوريا "مع التزامها بكل قرارات مجلس الجامعة حفاظا على وحدة الصف العربي رغم قناعة دول المجلس بضرورة ان يكون القرار الاخير اكثر قوة وان يكون عاملا للضغط على النظام السوري كي يوقف القتل".

وكان وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل اعلن مساء الاحد في الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية العرب ان بلاده ستسحب مراقبيها "لعدم تنفيذ الحكومة السورية لاي من عناصر خطة الحل العربي".

واكد البيان ان القرار ياتي "بعد متابعة دقيقة ومتأنية لمجريات الاحداث" في سوريا و"التأكد من استمرار نزيف الدم وقتل الابرياء وعدم التزام النظام السوري بتنفيذ قرارات مجلس الجامعة العربية وخصوصا البروتوكول" الذي وقعته دمشق.

كما طالب الدول العربية ب"الالتزام بكل جدية ومصداقية بتنفيذ قرارات الجامعة العربية "بهدف الضغط على سوريا للالتزام فعلا لا قولا بما تعهدت به".

واتفق مجلس الجامعة في ختام اجتماع وزاري استمر خمس ساعات في القاهرة الاحد على خطة تقضي بأن يقوم " رئيس الجمهورية

واتفق مجلس الجامعة في ختام اجتماع وزاري استمر خمس ساعات في القاهرة الاحد على خطة تقضي "تفويض رئيس الجمهورية نائبه الاول بصلاحيات كاملة للقيام بالتعاون التام مع حكومة وحدة وطنية" يفترض ان يتم تشكيلها "خلال شهرين".

ومن المفترض ان ترئس حكومة الوحدة الوطنية "شخصية متفق عليها" وان تكون مهمتها "تطبيق بنود خطة الجامعة العربية والاعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية تعددية حرة بموجب قانون ينص على اجراءاتها وباشراف عربي ودولي".

ودعت الجامعة العربية "الحكومة السورية وكافة اطياف المعارضة السورية الى بدء حوار سياسي جاد تحت رعاية جامعة الدول العربية في أجل لا يتجاوز اسبوعين" من اجل تشكيل الحكومة.

لكن دمشق رفضت بشكل قاطع المبادرة الجديدة معتبرة انها "تدخل سافر" في الشؤون الداخلية السورية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية