سفيرا سوريا في الإمارات وقبرص.. زوجان يعلنان انشقاقهما عن النظام

سفيرا سوريا في الإمارات وقبرص.. زوجان يعلنان انشقاقهما عن النظام

انشق اليوم الأربعاء، سفير سوريا لدى الإمارات العربية المتحدة، عبد اللطيف الدباغ، وقد لحق بزوجته القائمة بالأعمال السورية في قبرص، لمياء الحريري، التي انشقت هي أيضا أمس الثلاثاء وسافرت إلى قطر.

وكانت السلطات الاماراتية قد طردت السفير السوري في أبوظبي في فبراير/شباط الماضي.

وسبق للمعارضة أن تحدثت عن مشاورات أجراها الدباغ مع أعضاء في المعارضة قبل إعلان انشقاقه اليوم.

وقال محمد سرميني، المتحدث باسم المجلس الوطني السوري وفقا "لرويترز"، إن السفير الدباغ موجود الآن في قطر.

لمياء الحريري ابنة أخت فاروق الشرع

وأضاف سرميني أن الدباغ متزوج من لمياء الحريري، سفيرة سوريا لدى قبرص التي انشقت وتوجهت أيضا إلى قطر بالتنسيق مع زوجها.

والسفيرة الحريري، وهي من محافظة درعا، مهد الثورة المستمرة منذ 16 شهرا، هي ابنة اخت فاروق الشرع، نائب الرئيس السوري.

وتعرض النظام السوري خلال الأسابيع القليلة الماضية، لعدة هزات من الداخل، بعد انشقاق السفير السوري في العراق نواف الفارس وذهابه إلى قطر، ومن ثم انشقاق العميد مناف طلاس وسفره إلى فرنسا، وهو المعروف بعلاقته وقربه من الرئيس السوري بشار الأسد.

العميد مناف طلاس يعلن انشقاقه رسميّا

وكان طلاس قد أعلن أمس الثلاثاء انشقاقه رسميًّا عن الجيش السوري، داعيا كل "الشرفاء" لخدمة سوريا ما بعد الأسد.

ودعا طلاس في بيان له بث عبر قناة "العربية"، وهو الأول بعد انشقاقه عن النظام السوري، إلى الوحدة لتفويت الفرصة على النظام وخدمة سوريا ما بعد الأسد... وقال طلاس أنه يتحدث للسوريين كأحد أبناء الجيش السوري الرافضين للنهج الاجرامي، مضيفًا أن الدماء التي تسيل لا ذنب لها سوى المطالبة بالحرية.

وقال طلاس: "أطل عليكم والدماء البريئة تسيل في بلادنا، أطل عليكم كأحد أبناء الجيش السوري الرافض للنهج الاجرامي، ودعوتي ورجائي أن نتوحد، أن نعمل من أجل سوريا موحدة ومؤسسات ذات استقلالية"، وأضاف: "شرفاء الجيش العربي السوري لا يقبلون هذه الجرائم".

 ويرتفع بهذا عدد الدبلوماسيين الكبار المنشقين إلى ثلاثة لينضموا إلى صفوف المعارضة السورية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018