العربية تعرض شريطا يظهر المختطفين الايرانيين في قبضة الجيش السوري الحر

العربية تعرض شريطا يظهر المختطفين الايرانيين في قبضة الجيش السوري الحر

 


عرضت قناة العربية اليوم الأحد، شريطا مصورا يظهر الايرانيين المختطفين في سوريا في قبضة الجيش السوري الحر الذي ادعىى ان الرهائن "شبيحة" وبينهم ضباط في الحرس الثوري الايراني.
ويظهر المختطفون في الشريط محاطين بمسلحين من الجيش السوري الحر وخلفهم علم "الاستقلال" الذي يعتمده معارضو النظام السوري.

وقال احد ضباط الجيش الحر في الشريط ان "كتيبة" من القوات المنشقة "قامت بالقبض على 48 من "شبيحة ايران" كانوا في مهمة "استطلاع ميدانية" في دمشق.

واضاف "اثناء التحقيق معهم تبين وجود ضباط ايرانيين عاملين في الحرس الثوري الايراني".

وطلب الضابط من أحد المحتجزين اظهار وثائق بحوزته تظهر ما قال انها بطاقات تدل الى انتمائه للحرس الثوري.

واكدت طهران السبت أن الايرانيين "زوار" خطفوا بينما كانوا في طريقهم الى مطار دمشق.

وافادت القناة العامة للتلفزيون الرسمي الايراني اليوم الاحد ان ايران طلبت من تركيا وقطر اللتين تدعمان المعارضة المسلحة السورية، التدخل للافراج عن الزوار.

واكدت وكالة الانباء السورية (سانا) اختطاف الزوار موضحة ان "مجموعة ارهابية مسلحة استولت السبت على باص ينقل زوارا ايرانيين في محافظة دمشق"، واكدت ان السلطات المختصة تتحرك للسيطرة على الوضع.

وياتي مئات آلاف الايرانيين سوريا سنويا لزيارة ضريح السيدة زينب ابنة الامام علي بن اب طالب الذي يعد من اهم مزارات الشيعة في دمشق.

وايران هي من اهم حلفاء نظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي تشهد بلاده منذ اذار/ مارس 2011 انتفاضة شعبية اتخذت طابعا عسكريا بمرور الوقت. وتصف السلطات السورية التي لا تعترف باتساع الانتفاضة المعارضين بانهم "عصابات ارهابية مسلحة".

في كانون الاول/ ديسمبر وكانون الثاني/ يناير خطف عشرات الزوار والمهندسين الايرانيين وافرج عن معظمهم بعد اشهر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018