بوغدانوف ينفي تصريحه بإصابة ماهر الأسد واستعداد الرئيس للتنحي

بوغدانوف ينفي تصريحه بإصابة ماهر الأسد واستعداد الرئيس للتنحي

قال مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في اتصال هاتفي مع مراسل "روسيا اليوم" إنه لم يتحدث لأية صحيفة خارج أو داخل روسيا لكونه في إجازة".

وقال بوغدانوف: "أما ما نسب لي حول مصير الرئيس الأسد فهذا محض هراء". وشدد بوغدانوف على أنه لا يعرف صحفيا في "الوطن" زعم أنه اتصل هاتفيا به، وقال " كل ما ورد على لساني في المقابلة المزعومة عار عن الصحة".

وكان موقع "الوطن" السعودي قد أورد في وقت مبكر من اليوم ذاته نقلا عن بوغدانوف الزعم بأن شقـيق الرئيس السوري ماهر الأسد فقد ساقيه خلال العملية التي استهدفت "خلية الأزمة" بمبنى الأمـن القومـي في دمشق الشهر الماضي.

وبحسب "الوطن" السعودية فان بوغدانوف أكد أن ماهر كان حاضرا في اجتماع خلية الأزمة، ووصف حالته بأنه "يصارع من أجل البقاء على قيد الحياة". وأضاف الموقع نقلا عن بوغدانوف الزعم بأن الرئيس بشار الأسد يوافق على التنحي عن منصبه.

رياض حجاب: نظام الرئيس السوري لا يسيطر على أكثر من 30% من الأراضي السورية

إلى ذلك، أكد رياض حجاب، رئيس الحكومة السورية المنشق أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يقوم على القهر والاجرام وقمع ارادة الشعب، وأنه لم يعد يسيطر على أكثر من 30% من الأراضي السورية.

وقال حجاب في أول مؤتمر صحافي له بعد انشقاقه عن النظام السوري عقده في العاصمة الأردنية عمان اليوم، الأربعاء، "أعلن براءتي من هذا النظام الفاسد، فأنا لن أكون إلا إلى جانب ثورة الشعب مدافعا عن أهدافها الحقة لبناء وطن الخير والعطاء والنمو والاستقرار".

واشار حجاب إلى أنه انشق وقدم استقالته، ولم يقل من قبل النظام كما قيل، وأوضح قائلا:"خرجت من سورية بإرادتي وأنا على رأس عملي والنية معقودة على مرضاة الله أولا وإنصافا للشعب والشهداء ثانيا". ودعا الجيش السوري للقيام بما قام به الجيش المصري ومن قبله الجيش التونسي والانحياز إلى جانب الشعب السوري، مؤكدا أن النظام بات منهارا معنويا واقتصاديا وماديا ومتصدعا عسكريا ولم يعد يسيطر على أكثر من 30% من الارض السورية.

حزب الله ينفي ينفي أسر أحد عناصره من قبل الجيش السوري الحر

وعلى صعيد متصل، نفى "حزب الله" أن تكون له أي علاقة بالمدعو حسان سليم المقداد الذي أعلن "الجيش السوري الحر" اعتقاله في دمشق يوم أمس الاثنين.

وجاء في بيان صادر عن مكتب العلاقات الإعلامية التابع لحزب الله تعليقا على خبر اعتقال "الجيش السوري" الحر لأحد اللبنانيين في دمشق المدعو حسان سليم المقداد والزعم بأنه أحد عناصر حزب الله "ينفي الحزب بشكل قاطع أن يكون المقداد من عناصره".

وأكد البيان أن تقريرا بثته قناة "العربية" يزعم أن الجيش السوري الحر أسر أحد عناصر الجماعة إنما هو تقرير كاذب.

وتتهم المعارضة السورية حزب الله بإرسال مقاتلين إلى سورية، وهو ما ينفيه الحزب بشكل قاطع.

وكانت قناة "العربية" ذكرت في وقت سابق أن "الجيش الحر" اعتقل أحد عناصر حزب الله، مشيرة إلى أنه دخل إلى سورية ضمن مجموعة يبلغ عددها 1500 شخص تم توزيعهم على دمشق وحلب وحمص.

وعرضت القناة فيديو قالت إنه اعتراف لشخص يدعى حسان سليم المقداد ونفى فيه أن يكون دخوله لسورية جاء عن طريق التسلل، مؤكداً أنه كان بشكل رسمي وبتسهيلات كبيرة على الحدود السورية. وأشار المقداد إلى أنه "دخل دمشق مع 250 عنصرا بتوجيهات من حسن نصرالله الذي طالبهم بالذهاب إلى سورية لمساندة النظام"، مشيراً إلى أن أغلب العناصر من القناصة الذين تم تدريبهم في منطقة بعلبك. بحسب العربية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018