هيثم المالح: «الشرع» انشق عن «الأسد» ومتواجد ببلد عربي مجاور

هيثم المالح: «الشرع» انشق عن «الأسد» ومتواجد ببلد عربي مجاور

أكد رئيس مجلس الأمناء الثوري السوري، هيثم المالح، ورئيس الحكومة الانتقالية للمعارضة السورية في المنفى، المعلومات التي انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية عن انشقاق نائب الرئيس السوري فاروق الشرع عن النظام، لافتا إلى أنه تم التأكد من الخبر بنسبة 100%، كاشفا عن أن الشرع أصبح خارج سوريا وبالتحديد في بلد عربي مجاور وليس في تركيا، متوقعا الإعلان عن الانشقاق بصورة رسمية خلال أيام، وذلك في تصريحات خاصة للموقع  الألكتروني اللبناني «النشرة».

وتطرق المالح لما قيل عن وفاة شقيق الرئيس السوري العميد ماهر الأسد في موسكو، متوقعا أن لا يعلن النظام السوري عن هذا الخبر حتى لو صح باعتبار أن القاعدة العامة المعتمدة منذ عشرات السنين تقضي بالتكتم المطلق وبانعدام الشفافية.

أعلن المالح عن عدد من المفاجآت التي سيتمّ الإفصاح عنها خلال أيام، مشيرا إلى أن النظام السوري متأكل من الداخل وسينهار قريبا، مشددا على أن السوريين يواجهون ما أسماه «ورما سرطانيا»، معتبرا أن لا دواء له إلا عبر الاستئصال.

وفيما نفى وجود أي عنصر من «الجيش السوري الحر» في لبنان باعتبار أن هؤلاء العناصر يقاتلون في سوريا، دعا المالح اللبنانيين ليكونوا حكماء في التعاطي مع الملف السوري، استهجن عمليات خطف عمال سوريين لا علاقة لهم بالثوار، قائلا: «لا عناصر جيش سوري حر في بيروت لأنّهم يقاتلون في داخل سوريا وبالتالي لا يجوز معاقبة السوريين العاديين واللاجئين إلى لبنان».

وقال المالح أن عناصر «حزب الله» والحرس الثوري الإيراني، هم «هدف مشروع للثوار في سوريا باعتبار أنهم هناك لدعم نظام الأسد في مجازره».

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018