سورية: حلب تشهد معارك ضارية

سورية: حلب تشهد معارك ضارية

أفاد نشطاء من المعارضة السورية أن اشتباكات غير مسبوقة تجري لليوم الثاني على التوالي في مدينة حلب وعلى جبهات عدة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم، السبت، إن "المعارك على نطاق غير مسبوق، ولم تتوقف منذ الخميس"، موضحا أنه "في السابق كانت المواجهات تجري في شارع او شارعين من قطاع معين، لكنها تدور الآن على جبهات عدة".

وأفاد سكان في أحياء بوسط المدينة كانت حتى الآن بمنأى من أعمال العنف مثل السليمانية وسيد علي، عن إطلاق نار "غير مسبوق". وقال أحد سكان السليمانية إن "المواجهات لم تتوقف، وكذلك إطلاق النار. كنا جميعا مذعورين. لم يسبق أن سمعت ما يشبه ذلك من قبل".

وأشار المرصد والسكان إلى أن هذه الأحياء تعرضت لقصف بقذائف الهاون بكثافة غير مسبوقة من قبل مقاتلي المعارضة، حيث أكد أحد السكان "هذه أول مرة أرى ذلك في السيد علي. عادة نسمع إطلاقتين او ثلاث، لكن الامر هذه الليلة كان غير مسبوق". وأشار إلى أن قذيفة هاون أدت إلى مقتل "أربعة أشخاص من عائلة واحدة في سيد علي: رجل في الـ70 من العمر، زوجان وطفلهما". وأشار إلى أن السكان حاولوا نقلهم إلى المستشفى، لكنهم كانوا قد فارقوا الحياة. كما تتعرض الأحياء الشرقية لقصف متواصل منذ الخميس من قبل القوات النظامية.

وبموازاة ذلك، في العاصمة دمشق، "تقوم القوات النظامية باقتحام أحياء برزة وجوبر والقابون" مع "قطع للطرق المؤدية للحي وعمليات دهم وتكسير للمنازل واعتقالات طالت عددا من المواطنين في حي برزة" وفق المرصد.

من جانبها أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن وحدات الجيش تواصل مهامها ضد "المجموعات الإرهابية المسلحة" في حلب وريفها، حيث قضت على أعداد كبيرة منهم.

وأشارت الوكالة إلى أن الجيش تصدى للمسلحين في حي الشيخ مقصود بحلب وفي قسطل حرامي وحارة الشحادين وسوق الخابية وشمال وجنوب سوق الهال وقرب روضة التقدم وساحة الملح ومقر الطبابة الشرعية في منطقة حلب القديمة وغرب باب انطاكية. كما دمر الجيش 6 سيارات مزودة برشاشات دوشكا وأربع سيارات تنقل مسلحين في ريف حلب.

واضافت الوكالة أن وحدات الجيش حررت مدنيين مختطفين من قبل مسلحين في حي القابون بدمشق، كما استهدفت القوات وكرا لـ"الإرهابيين" في حي القابون وقضت على عدد منهم. كما قضى الجيش على مجموعة مسلحة كانت تستقل سيارة شاحنة في منطقة برزة بدمشق وقضت على أفرادها.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018