منظمة العفو تندد بتصفية 28 جنديا سوريا

منظمة العفو تندد بتصفية 28 جنديا سوريا

نددت منظمة العفو الدولية بقتل 28 جنديا سوريا بعد أسرهم من قبل عناصر مسلحة عند حاجز حميشو في سراقب بإدلب، وأكدت أن تصفية أسرى الحرب تعد جريمة حرب.

وأضافت المنظمة أنه في حال ثبوت صحة شريط الفيديو الذي بثه ناشطون على موقع "يوتيوب" الإلكتروني والذي يُظهر قيام عناصر من المعارضة المسلحة بتصفية جنود نظاميين بعد أسرهم فإن الحديث يدور عن جريمة حرب.

من جهتها قالت آن هاريسون نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة إن الشريطَ الفظيع يصور جريمة حرب قيد التنفيذ ويُظهر تجاهلا تاما للقانون الإنساني الدولي من قبل الجماعات المسلحة. وأكدت هاريسون استمرار التحقيق في الحادث.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد بمقتل 28 جنديا سوريا على الأقل، الخميس، في هجمات شنها المسلحون على حواجز عسكرية في شمال البلاد. وقال المرصد: "قتل 28 عنصرا من القوات النظامية على الأقل إثر هجوم نفذه مقاتلون من عدة كتائب على ثلاثة حواجز للقوات النظامية غرب وشمال مدينة سراقب" الواقعة على طريق سراقب- اريحا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018