الجامعة العربية تطالب بالضغط على إسرائيل لتمكن لاجئي اليرموك من دخول الأراضي الفلسطينية

الجامعة العربية تطالب بالضغط على إسرائيل لتمكن لاجئي اليرموك من دخول الأراضي الفلسطينية

طالبت الجامعة العربية، اليوم الأحد، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الضغط على إسرائيل لتمكين اللاجئين الفلسطينيين النازحين من مخيم اليرموك في دمشق، من الدخول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وأدان مجلس الجامعة في بيان صدر في ختام دورته غير العادية على مستوى المندوبين الدائمين بمقر الأمانة العامة بالقاهرة، "ما يتعرّض له اللاجئون الفلسطينيون في مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية الأخرى في سوريا، والذي يهدّد بكارثة إنسانية خطيرة تمس مصير وحياة آلاف الفلسطينيين المتواجدين على الأراضي السورية، ويشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني."

تجنيب الفلسطينيين آثار النزاع في سوريا

وطالب المجلس كافة الأطراف المعنية تجنيب اللاجئين الفلسطينيين آثار النزاع في سوريا، وعدم زجّهم في أتون الصراع الدائر هناك، والالتزام بمسؤولياتهم تجاه المحافظة على أمن اللاجئين وتوفير الحماية لهم وتقديم العون الإنساني والصحي العاجل لهم.

كما طالب المجلس "المجتمع الدولي والأمم المتحدة المساعدة والضغط على إسرائيل لتمكين اللاجئين الفلسطينيين الذين يحاولون الهرب من القتال إلى دخول دولة فلسطين المحتلة."

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، طلب الأربعاء الماضي من أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، والمجتمع الدولي، تمكين الفلسطينيين النازحين من مخيم اليرموك من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

عشرات القتلى

يشار الى أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في قصف تعرّض له مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق الأحد الماضي، ودارت معارك بين مجموعات مسلحة من "الجيش السوري الحر" و"جبهة النصرة" من جهة، و"الجبهة الشعبية – القيادة العامة" والجيش السوري من جهة أخرى، داخل المخيم، وقد سقط فيها العشرات، وقد وقعت اتفاقية بين الأطراف المتنازعة لإنهاء كافة المظاهر المسلحة داخل المخيم.

وطوّق الجيش السوري مداخل مخيم اليرموك شرق دمشق، الذي شهد هجرة كثيفة للمقيمين فيه من سوريين وفلسطينيين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018