منظمة التحرير تطالب جميع الأطراف باحترام اتفاقية تحييد المخيمات بسوريا

منظمة التحرير تطالب جميع الأطراف باحترام اتفاقية تحييد المخيمات بسوريا
مخيم اليرموك

صرحت أمانة سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بأن المنظمة تؤكد ضرورة تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه، بمشاركة جميع فصائل منظمة التحرير، بضرورة إنهاء كل المظاهر المسلحة داخل مخيم اليرموك، وانسحاب كل الأطراف، من جيش ومسلحين، من المخيم، ووقف أي عمليات عسكرية، من أجل صيانة المخيم بجميع أبنائه وساكنيه من فلسطينيين وسوريين، وتسهيل عودة أبناء المخيم الذين غادروه تحت وقع القصف والاشتباكات المسلحة.

وأكدت المنظمة في بيان له، على أن المنظمة "في الوقت الذي تقف فيه إلى جانب شعب سوريا العظيم، وحرصها على إنهاء نزيف الدم، تعتبر أن أمن المخيمات جميعها هو مساهمة في تعزيز حماية سوريا ذاتها، وتجنيب لشعبنا الفلسطيني عواقب النزيف المستمر في سوريا الشقيقة."

وكانت "روسيا اليوم" قد نشرت على لسان مسؤول فلسطيني في دمشق، قوله إن مسلحين عادوا بأعداد كبيرة إلى مخيم اليرموك اليوم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018