رسالة منسوبة لابنة عم أسماء الأسد تشغل "تويتر"

رسالة منسوبة لابنة عم أسماء الأسد تشغل "تويتر"

 

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي نص رسالة متداولة بين معارضين سوريين منسوبة لرشا الأطرش، ابنة عم زوجة الرئيس السوري، بشار الأسد، تذكرها فيها بصور الأطفال القتلى في مسقط رأسها بمدينة حمص والمآسي التي تجري في شوارعها، قبل أن تختم بالقول بأن دمها لم يعد يعنيها.


وجاء في الرسالة التي تناقلتها صفحات على صلة بالمعارضة السورية: "يا من كنتِ ابنة عمي... أرجو أن تجمعي أطفالك حولك ثم تبدأي بقراءة سطوري.. انظري جيداً في عين ابنك هل رأيت فيهما طفلاً جعل من الأرض الباردة حذاء له؟؟ وآخر يعانق رغيف الخبز وكأنه عثر على كنز بعد رحلة شاقة؟؟؟ وثالت مقطع الأوصال."


وأضافت: "تلمسي رأس ابنتك جيداً هل ما زال مكانه؟؟؟ ما هو شعورك إن جاؤوكِ به منفصلاً عن جسدها؟؟؟ تخيلي فقط ثم أجيبيني... ألم تسمعي بمجزرة حلفايا أمس... أظن أنك كنت مشغولة بالترتيب لحفلة الميلاد.. نسيت أن أخبرك يا ابنة الزوات أن حبيبتي حمص تدمرت.. صحيح ولم تهتمي ... لم يربطك بها شيء."


وتابعت الأطرش، متحدثة عن مدينة حمص: "لم تتمشي في شوارعها اثناء مراهقتك ويسمعك أحدهم (تلطيشة) لترضي غرورك... ولم تعيشي أول قصة حب فيها... هل زرت يوماً السوق المسقوف وشممت تلك الرائحة العجيبة التي تذكرك بمن مروا به من آلاف السنين.. لقد تدمر كل شيء."


وختمت الأطرش رسالتها التي لا يمكن لـCNN التأكد من صحتها بشكل مستقل بالقول:"ثورتنا رح تنتصر.. ويكون بعلمك أنت مسؤولة قدامنا وقدام ربنا على كل شي صار بالبلد... وربنا رح ينتقم منك ومن كل ظالم.. ووقتها بحب خبرك أني ما رح ازعل أبداً... لأنو دمك ما بقى يعنيني... وإذا بقدر غيّر دمي ما رح قصّر أبدا."


وأثارت الرسالة الكثير من الجدل عبر مواقع الانترنت، وخاصة عبر روابط "تويتر" إذ ناقش الكثير من الناشطين نصها عبر تعليقات متنوعة.
وقالت "فيافي" : " رسالة ( رشا الأخرس) إلى ( أسماء الأسد) يا من كنتِ ابنة عمي..!! رسالة مؤثرة في حروفها، موجعة في تفاصيلها حرب بين الوفاء للوطن، والوفاء للزوج" أما "جمانة نمور" فقالت: "هل رأيت طفلا يعانق رغيف الخبز وكأنه عثر على كنز بعد رحلة شاقة ؟وآخر مقطع الأوصال ورغم ألمه الابتسامة لا تفارق وجهه؟"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018