سورية: الائتلاف الوطني يدعو إلى تسليمه مقعدي جامعة الدول العربية والأمم المتحدة

سورية: الائتلاف الوطني يدعو إلى تسليمه مقعدي جامعة الدول العربية والأمم المتحدة

دعا "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، اليوم الجمعة، المجتمع الدولي إلى تسليم مقعدي سوريا في جامعة الدول العربية والأمم المتحدة إلى الائتلاف بغية "سحب ما تبقى من شرعية النظام"، مشيرا إلى أنه يعمل على تشكيل "حكومة مؤقتة".

وجاء طلب الائتلاف في بيان أصدره بعد مشاركته في مؤتمر دعت إليه وزارة الخارجية البريطانية يومي أمس الأول وأمس في جنوب بريطانيا.

وشارك في الاجتماع خبراء وجامعيون متخصصون في كيفية إدارة وتجاوز الأزمات وأعضاء في قيادة الائتلاف وممثلون عن دول عربية وأجنبية ووكالات دولية، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية البريطانية.

وقال البيان إن الائتلاف قدم خلال الاجتماع "مسودة رؤية للمرحلة الانتقالية ترتكز على انتقال منظم تستمر فيه مؤسسات الدولة بالعمل وتسيير الأعمال وينسحب الجيش مباشرة إلى قواعده ويتم نزع السلاح من المدنيين ويتم توجيه التركيز الوطني نحو الوحدة الوطنية وإعادة البناء".

وأشار إلى أنه يعمل على "تشكيل الحكومة المؤقتة حاليا بعد توحيد العمل العسكري من خلال هيئة الأركان" لتكون بديلا لنظام الرئيس بشار الأسد.

ودعا "المجتمع الدولي إلى الإسراع في سحب ما تبقى من الشرعية للنظام من خلال العمل على تسليم مقعد الجامعة العربية والأمم المتحدة إلى الائتلاف والحكومة المنبثقة عنه وتسليم الأموال المحجوزة للنظام إليه".
وجدد الائتلاف التأكيد على "لا يوجد حل سياسي مع بقاء الأسد وزمرته الأمنية" في السلطة.

وعلى صلة، سيطر مقاتلو مجموعات معارضة سورية، اليوم الجمعة، على مطار تفتناز، أكبر مطار عسكري في محافظة إدلب شمالي سوريا، بعد أيام من المعارك العنيفة وبعد انسحاب عدد كبير من عناصر وآليات قوات النظام منه، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" "هذا أول مطار عسكري مهم يخرج عن سيطرة النظام، وأكبر مطار عسكري في شمال سوريا".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018