حواتمة بين المصابين: 35 قتيلا ومئات الجرحى في 3 انفجارات في دمشق

حواتمة بين المصابين: 35 قتيلا ومئات الجرحى في 3 انفجارات في دمشق

ارتفع عدد الضحايا في ثلاثة انفجارات هزت العاصمة السورية دمشق إلى 35 شخصا، في حين أصيب نحو 237 آخرين. وكان من بين المصابين الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة.

هذا، ووقع الانفجار الأول في المنطقة الواقعة بين ساحة السبع بحرات وحي المزرعة قرب مقر حزب البعث على مقربة من محطة حافلات وإحدى المدارس، فيما استهدف التفجير الثاني منطقة ركن الدين قرب أفران ابن العميد. أما التفجير الثالث فقد استهدف فرع المخابرات (211) في منطقة برزة.

وأفادت وكالات الأنباء أنه كان من المفترض أن يكون تفجير المزرعة مزدوجا، حيث تم العثور على سيارة ثانية يقودها انتحاري قرب مكان الانفجار، ذكر التلفزيون السوري أنها كانت مفخخة بـ 5 عبوات تزن الواحدة منها 300 كيلوغرام من المتفجرات.

من جانبها أفادت وكالة "سانا" أن التفجير الإرهابي الذي وقع في شارع الثورة على أطراف حي المزرعة، وهي منطقة مكتظة بالسكان وتقاطع شوارع رئيسية، أسفر عن وقوع ضحايا وإصابات بين المدنيين وطلاب المدارس وأضرار مادية.

وذكرت وكالة "نوفوستي" نقلا عن موظف في السفارة الروسية بدمشق أن التفجير في منطقة المزرعة أدى الى تضرر مبنى السفارة القريبة من المنطقة، حيث تكسر زجاج نوافذ مبنى السفارة. ولم يؤد الانفجار إلى وقوع أصابات في صفوف موظفي السفارة، بحسب إفادة الموظف.

إلى ذلك، وصفت إصابة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بأنها طفيفة، ومن المرجح أنه أصيب في عدة مواضع من جسده نتيجة لتطاير الزجاج.