سورية: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة عين العرب إلى 206 قتلى

سورية: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة عين العرب إلى 206 قتلى
عين العرب (صورة من الأرشيف)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، إن عدد الضحايا المدنيين في مدينة عين العرب (كوباني) قد ارتفع إلى 206 قتلى، في المجزرة التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وكان عناصر داعش شنوا هجوما مفاجئا، فجر الخميس، على عين العرب/كوباني التي تمكن من دخولها بعد ان تنكر عناصره بلباس وحدات حماية الشعب وفصيل مقاتل عربي، وتمركز في نقاط عدة، متخذا من السكان "دروعا بشرية"، بحسب ما ذكر المرصد وناشطون.

وبحسب المرصد السوري فإن داعش نفذ المجزرة الرهيبة بواسطة الإعدام أو القذائف أو القناصة.

وأشار المرصد، اليوم، إلى استمرار العثور على على جثث مدنيين في شوارع المدينة اليوم.

وعلى صلة، سمع دوي انفجار عنيف في مدينة عين العرب (كوباني)، ناجم عن تفجير من قبل الوحدات الكردية، استهدف ثانوية البنين وسط المدينة، ما أدى لدمار في أجزاء من المدرسة، التي كان يتحصن فيها عناصر من تنظيم داعش.

وكان قد قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت سابق اليوم، إن مقاتلين أكراد فجروا مبنى في مدينة عين العرب (كوباني)، شمال سورية، كان يتحصن في داخله عناصر داعش، بعد فرار مدنيين كانوا محتجزين داخل المبنى.

وأكد مدير المرصد، رامي عبد البرحمن، تفجير مبنى مدرسة البنين حيث كان يتحصن عناصر داعش، بعد دخولهم المدينة قبل يومين. كما أشار إلى فرار الرهائن المدنيين قبل تنفيذ عملية التفجير.

وأشار إلى "معلومات مؤكدة عن استهداف وحدات حماية الشعب الكردية للمبنى" دون أن يوضح كيفية حصول الانفجار.

وقال "ليس في الإمكان بعد معرفة حجم الخسائر البشرية"، لكن "أجزاء من المبنى انهارت".

من جهته، قال الصحافي رودي محمد أمين الموجود في المنطقة الكردية في شمال سوريا لوكالة فرانس برس إن "الوحدات الكردية فجرت ألغاما زرعتها في محيط المبنى تمهيدا لدخوله"، مشيرا إلى وقوع قتلى في صفوف تنظيم داعش.

وأضاف "تم تنفيذ هذه العملية العسكرية بعد التأكد من أنه لم يبق مدنيون داخل المدرسة".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"