المعارضة السورية بالداخل تجري محادثات "مثمرة" في موسكو

المعارضة السورية بالداخل تجري محادثات "مثمرة" في موسكو

أعلن وفد من المعارضة السورية في الداخل يزور موسكو أنه أجرى محادثات "مثمرة جدا" مع مسؤولين دبلوماسيين روس.

وقال طارق الأحمد عضو المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي لوكالة فرانس برس "نحن راضون جدا" عن المحادثات في العاصمة الروسية، وذلك إثر اجتماع مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف.

وأضاف "اللقاء كان مثمرا جدا، ممتازا".

وأوضح أن المحادثات تناولت خصوصا سبل إيجاد "الطريقة الأفضل" لبدء حوار مع كل الأطراف في النزاع السوري.

وتابع أنه "توافقنا على ضرورة مشاركة معارضي الداخل والخارج وبناء عليه دعوة (ممثلي) المجتمع المدني والمستقلين".

من جانبها، تحدثت وزارة الخارجية الروسية عن "تبادل مفصل لوجهات النظر حول الوضع في سوريا" بين بوغدانوف والوفد السوري الذي سيبقى في موسكو حتى يوم الأحد المقبل ليلتقي مسؤولين في البرلمان الروسي.

وقالت الخارجية في بيان إن "الأولوية أعطيت لإيجاد حل سياسي للنزاع السوري في أسرع وقت ممكن".

وتندرج زيارة الوفد السوري في إطار تكثيف موسكو لجهودها الدبلوماسية في محاولة لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

والتقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الآونة الاخيرة نظيريه الإيراني والسعودي ورئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018