توقيف 4 سوريين بعد مأساة غرق الطفل السوري

توقيف 4 سوريين بعد مأساة غرق الطفل السوري
الطفل عيلان كردي

أوقفت الشرطة التركية اليوم الخميس أربعة سوريين يشتبه أنهم مهربون بعد غرق قارب أدى الى مقتل 12 مهاجرا في طريقهم إلى اليونان، وبينهم الطفل السوري، عيلان كردي ابن الثالثة من العمر والذي أثارت صور جثته صدمة في العالم.

وأوضحت وكالة الأنباء 'دوغان' التركية أن الأشخاص الأربعة أوقفوا في منتجع بودروم التركي نقطة انطلاق قاربين غرقا أثناء توجههما إلى جزيرة كوس اليونانية.

إلى ذلك، اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، الدول الأوروبية بتحويل البحر المتوسط إلى 'مقبرة للمهاجرين' ردا على نشر صورة الطفل السوري الذي عثر عليه غريقا على احد شواطئ تركيا.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة إن 'الدول الأوروبية التي حولت البحر المتوسط الى مقبرة للمهاجرين شريكة في الجريمة التي تقع كلما يقتل لاجئ'.