دفن الطفل السوري الغريق وشقيقه ووالدتهما في كوباني

دفن الطفل السوري الغريق وشقيقه ووالدتهما في كوباني

شُيع في مدينة عين العرب – كوباني السورية اليوم الجمعة الطفلين السوريين اللذين قضيا غرقا مع أمهما فيما كانوا يحاولون الوصول إلى اليونان.

ونشرت صورة جثة الطفل عيلان كردي (ثلاثة أعوام) وقد قذفتها أمواج البحر إلى شاطئ تركي في الصحف في مختلف أنحاء العالم هذا الأسبوع مما أثار موجة من التعاطف والغضب حيال ما يعتبر تقاعسا من الدول المتقدمة في تقديم يد العون للاجئين.

اقرأ أيضًا| والد الطفل السوري الغريق: عسى أن تكون صورة عيلان رسالة للعالم

وانتحب عبد الله كردي والد الطفلين بينما كانت الجثث توارى الثرى في مدينة كوباني ذات الأغلبية الكردية والتي تعرف أيضا باسم عين العرب وتقع بالقرب من الحدود مع تركيا.

اقرأ أيضًا| جثمان عيلان.. صورة أمة تغرق/ وديع عواودة

وقال كردي الذي كان يتحدث عند معبر حدودي إنه يأمل أن تشجع وفاة أفراد أسرته الدول العربية على مساعدة اللاجئين السوريين.

وأضاف 'أريد من الحكومات العربية - ليس الدول الأوروبية - أن ترى ما حدث لطفلي وأن تساعد الناس من أجلهما.'

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018