لافروف: روسيا ستواصل توريد المعدات العسكرية لسوريا

لافروف: روسيا ستواصل توريد المعدات العسكرية لسوريا

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الجمعة إن التنسيق مطلوب بين الجيش الروسي ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لتفادي وقوع 'حوادث عارضة' في أنحاء سوريا.

وقال إن البنتاغون أوقف التعاون في العمليات مع الجيش الروسي لكن هذا التعاون ينبغي استئنافه نظرا لأن الجيشين الأميركي والروسي يعملان في سوريا وحولها.

وأكد لافروف أن بلاده ستواصل تزويد الجيش السوري بالأسلحة والمعدات الضرورية لمكافحة الإرهاب، باعتباره القوة الأكثر فعالية في مواجهة تنظيم 'داعش'.

وتابع قائلا في مؤتمر صحفي إن روسيا تجري تدريبات عسكرية في البحر المتوسط تستمر لفترة وبما يتماشى مع القانون الدولي.

وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المنغولي لوندينجيين بوريفسورين، في موسكو إن موسكو تدعو التحالف الدولي المناهض لتنظيم 'داعش' إلى إطلاق تعاون مع دمشق والجيش السوري في هذا الاتجاه، بحسب قناة 'روسيا اليوم'.

وأضاف أن مهمة الخبراء الروسي في سوريا تتمثل في تدريب العسكريين السوريين على استخدام المعدات الروسية.

وتابع أن 'محاولات إسقاط بعض الأنظمة في الشرق الاوسط سمحت لداعش للتحول إلى خطر هائل يهدد الجميع'. واستطرد أنه 'نجري مناورات بحرية في البحر المتوسط بشكل دوري ووفق جدول ليس سرا على أحد'.

اقرأ أيضا: فرنسا قلقة من المعلومات حول التعزيزات الروسية في سورية

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرح مؤخرا بأن موسكو تقدم دعما عسكريا ملحوظا لسورية للتصدي للجماعات المسلحة ولكن من السابق لأوانه الحديث عن استعداد بلاده للمشاركة في عمليات عسكرية ضد تنظيم 'داعش'.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الجمعة إن من المرجح مناقشة الوضع في سوريا خلال اجتماع يعقده وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وروسيا وأوكرانيا غدا السبت في برلين لبحث الأزمة الأوكرانية.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الألمانية مارتن شيفر في مؤتمر صحفي دوري للحكومة التقارير عن التدخل العسكري الروسي في سوريا بأنها تطور 'مهم' من المرجح أن يطرح على هامش الاجتماع.

ويستضيف وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير نظراءه من فرنسا وروسيا وأوكرانيا غدا في العاصمة الألمانية.