البنتاغون: الطائرات الروسية بسوريا استطلعت ولم تنفّذ ضربات

البنتاغون: الطائرات الروسية بسوريا استطلعت ولم تنفّذ ضربات
الطائرات الروسية بسوريا

أعلن متحدث عسكري أميركي، الجمعة، أن الروس الذين أقاموا قاعدة جوية في سوريا بحسب واشنطن، قاموا بتحليقات استطلاعية فوق أراضيها، لكنهم لم ينفذوا ضربات.

وصرح المتحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية، الكولونيل بات رايدر، في لقاء صحافي بأنه "شاهدنا تحليق استطلاعي للطائرات الروسية. هذا كل ما رصدناه حتى الساعة".

وتابع أن العسكريين الأميركيين يجهلون مخططات موسكو و"ليسوا على اتصال بالعسكريين الروس”، مضيفًا أن "الباب مفتوح أمام محادثات محتملة في المستقبل، حول كيف يمكن للروس والتحالف العمل معًا، لكنه سابق لأوانه أن أتكهن ما سيكون عليه الأمر".

ويؤكد البنتاغون أن الروس أقاموا قاعدة جوية في محافظة اللاذقية، وأفادت المصادر الأميركية بأن موسكو نشرت فيها 28 طائرة قتال مجهزة بشكل خاص لتنفيذ غارات على أهداف أرضية.

وبالاضافة الى موظفي القاعدة (طيارون وميكانيكيون) نشر حوالي 500 جندي روسي، وهذه القوّات مجهزة بدبابات وآليات مدرعة لنقل الجنود ومروحيات.

وأفادت الولايات المتحدة بأنها سترحب بأي مبادرة روسية لتعزيز مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”. لكنها تخشى أن يسعى الروس قبل كل شيء إلى تدعيم نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بمهاجمة مجموعات سورية أو كردية أو معتدلة من معارضي النظام تدعمها الولايات المتحدة.

وصرح رايدر بأنه "سيكون هذا الموضوع مثار قلق لنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018