"داعش" يفرج عن مصور كردي في صفقة لتبادل السجناء

"داعش" يفرج عن مصور كردي في صفقة لتبادل السجناء
داعش بسوريا

قالت منظمة مراسلون بلا حدود، اليوم الجمعة، إن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، أفرج عن مصور كردي اختطفه مقاتلوه العام الماضي في شمال شرق سورية، في إطار صفقة لتبادل السجناء مع فصيل كردي.

وقالت مراسلون بلا حدود إن التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسورية، لا يزال يحتجز صحفيًا كرديًا، اختطفه في نفس الوقت.

وأطلق سراح المصوّر مسعود عقيل في 21 أيلول/سبتمبر الجاري، بموجب صفقة بين “داعش” ووحدات حماية الشعب الكردية، التي انتزعت مساحات كبيرة من قبضة التنظيم. وقالت مراسلون بلا حدود إن التنظيم ما زال يحتجز الصحفي فرهاد حمو.

ووفقا لمراسلون بلا حدود فإن الرجلين كانا يعملان لصالح محطة رووداو التلفزيونية، ومقرها في إقليم كردستان العراقي، لكن المنظمة المعنية بمراقبة الالتزام بحرية الصحافة لم تحدد عدد السجناء الآخرين قيد الاحتجاز.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التنظيم أطلق في آب/أغسطس الماضي، سراح 22 مسيحيًا اختطفهم من قرى بشمال شرق سوريا. لكن مسيحيين آخرين بينهم أكثر من مئة احتجزوا قرب تدمر في وسط سوريا خلال الفترة نفسها لا يزالون في قبضة التنظيم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018