أطباء بلا حدود: قتلى في غارات على 12 مستشفى في سورية

أطباء بلا حدود: قتلى في غارات على 12 مستشفى في سورية
أطفال لاجئون

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الخميس، أن 35 عاملا ومريضا سوريا، على الأقل، قتلوا في ضربات جوية استهدفت 12 مستشفى في ثلاث محافظات في سوريا منذ نهاية شهر أيلول/سبتمبر، وأدت إلى نزوح عشرات الآلاف من السكان.

وقالت المنظمة في بيان "لقي ما لا يقل عن 35 عاملا طبيا ومريضا سوريا مصرعهم، وجرح 72 آخرون في ظل زيادة كبيرة للضربات الجوية على المستشفيات في شمال سوريا".

وبحسب البيان "استهدفت الهجمات المتصاعدة التي بدأت أواخر أيلول/سبتمبر، وامتدت طيلة شهر تشرين الأول/أكتوبر 12 مستشفى في محافظات إدلب وحلب وحماة، بينها ستة مستشفيات تدعمها المنظمة".

وكان قد أعلن اتحاد المنظمات الطبية الإغاثية السورية، الثلاثاء، في بيان أن ثلاثة مستشفيات يدعمها، أحدها في ريف حلب الشرقي واثنان في ريف حماة الشمالي، تعرضت لغارات جوية في غضون أسبوع.

وتسببت الغارات، وفق اتحاد المنظمات، بمقتل عشرة مرضى وإصابة ثمانية مدنيين بجروح وخمسة كوادر طبية في حالات حرجة.

ويوم الخميس الماضي، أعلنت الجمعية الطبية الأميركية السورية أن طائرات روسية استهدفت في تسع ضربات جوية خمس مستشفيات ميدانية، على الأقل، في محافظات سورية عدة، مما أدى إلى مقتل مدنيين وعدد من الكوادر الطبية.

لكن روسيا نفت بشدة صحة هذه التقارير، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي "أريد أن أنفي كل هذه المعلومات".

وقال سيلفان غرو، رئيس بعثة أطباء بلا حدود إلى سوريا في بيان الخميس "بعد مرور أكثر من أربع سنوات على الحرب لا أزال مذهولاً كيف أن جميع أطراف النزاع يخرقون القانون الإنساني الدولي بسهولة".

وأفادت المنظمة "اضطر عشرات الآلاف من السكان إلى ترك منازلهم نتيجة للهجمات الواسعة في المنطقة (شمال سوريا)، حيث التجأ بعضهم إلى الحقول والقرى القريبة" وآخرون فروا إلى مناطق أبعد.

وأحصت انضمام "قرابة 1700 أسرة إلى 110 آلاف نازح سوري في أربعة مخيمات منتشرة حول أطمة في محافظة إدلب"، مبدية خشيتها على مصيرهم "في ظل بدء انخفاض درجات الحرارة، ناهيك عن الصعوبة التي يواجهها هؤلاء النازحون في الحصول على الرعاية الصحية".

وكانت قد أعلنت الأمم المتحدة، الإثنين، أن 120 ألف شخص، على الأقل، نزحوا جراء المعارك في محافظات حلب وحماة وإدلب منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018