سوريا: تسمم غذائي سببه الأمم المتحدة في الزبداني ومضايا المحاصرتين

سوريا: تسمم غذائي سببه الأمم المتحدة في الزبداني ومضايا المحاصرتين
صورة توضيحية

قالت منظمة حقوقية، الجمعة، إن الأمم المتحدة بعثت شحنة من البسكويت "المتعفن" منتهي الصلاحية إلى أناس محاصرين في سوريا في وقت سابق من الشهر الجاري، مما سبب تسمما غذائيا واسعا.

وساعدت الأمم المتحدة، التي بذلت جهودا مضنية لإيصال مساعدات ومؤن إلى 4.6 مليون سوري يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها، شاحنات محملة بمساعدات انسانية في الوصول إلى بلدتي مضايا والزبداني قرب الحدود مع لبنان في وقت سابق من الشهر الجاري. اللتان حوصرتا بقوة منذ أشهر على يد جيش النظام السوري وحزب الله وحلفائهما. 

وتقول الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن شحنات من البسكويت التي تم تسليمها تنتهي صلاحيتها في أيلول (سبتمبر) وقد تكون السبب الوحيد لظهور تسمم غذائي بين نحو 200 ساكن انتقلوا إلى مستشفيات متنقلة.  وقالت الشبكة في تقرير على الإنترنت إن البسكويت كان "متعفنا" وحفظ بطريقة سيئة.

وفي بيان قالت الأمم المتحدة إن 320 صندوقا من جملة 650 صندوق بسكويت أرسلت إلى الزبداني ومضايا، في إطار قافلة مساعدات في الثامن عشر من تشرين الأول (أكتوبر) تنتهي صلاحيتها في أيلول (سبتمبر) لكنها نفت أن يشكل تناولها خطرا على الصحة.

وقال يعقوب الحلو، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا "بوسعنا أن نؤكد أن هذا كان نتيجة خطأ بشري مؤسف خلال عملية التحميل".

وأضاف المسؤول الدولي أن عمال المنظمة والشركاء العاملين في مجال حقوق الإنسان في سوريا "يحملون القضية على محمل الجد ويعملون على تصحيح الموقف فورا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018