سورية: الجولاني يعارض مؤتمر الرياض ويصفه بالمؤامرة

سورية: الجولاني يعارض مؤتمر الرياض ويصفه بالمؤامرة

اعترض زعيم جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سورية، أبو محمد الجولاني، السبت، على مقررات مؤتمر الرياض ووصفها بالمؤامرة، وأكد على ضرورة إفشالها.

وقال الجولاني في مقابلة تلفزيونية بثها تلفزيون 'أورينت نيوز' من دبي، إن هذا المؤتمر يعتبر مؤامرة ولن يأتي بحقوق أهل الشام، وأكد أنه 'لا بد من العمل على إفشال مثل هكذا مؤامرات وهكذا اجتماعات'، معتبرا أن مشاركة بعض الفصائل المقاتلة فيه تعتبر 'خيانة كبيرة جدا لدماء الشباب الذين ضحوا بدمائهم'.

وعن المؤتمر، قال الجولاني إن 'هذا المؤتمر هو خطوة تنفيذية لما جرى في فيينا ومرتبط به ارتباطا وثيقا، وخرج مؤتمر فيينا بأشياء لا تصب في مصلحة أهل الشام وهو مرفوض جملة وتفصيلا'.

وتابع 'لا يلزمنا أي شيء في مؤتمر الرياض، ومن ذهب إلى المؤتمر ليس لديه القدرة على التنفيذ على أرض الواقع'.

اقرأ أيضًا| الرياض: اتفاق المعارضة السورية يؤكد ضرورة رحيل "الأسد وزمرته"

وأضاف زعيم جبهة النصرة أن اتفاقات الهدنة بين الحكومة ومقاتلي المعارضة لا تفيد سوى النظام. مشددًا على أن 'موضوع الهدن هو الخطوة الأولى للاستسلام ويصب فقط في مصلحة النظام'. لافتًا إلى الهدنة التي بدأت بين فصائل من المعرضة والنظام السوري في حي الوعر في مدينة حمص.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص