الولايات المتحدة تزود سوريين بالسلاح قبيل معركة مع داعش

الولايات المتحدة تزود سوريين بالسلاح قبيل معركة مع داعش
عناصر من داعش في سورية

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة قدمت إمدادات جديدة من الذخيرة لمقاتلين عرب سوريين قبل معركة شرسة متوقعة مع تنظيم الدولة الإسلامية بينما يتقدمون نحو مدينة الشدادي السورية، وهي محور لوجستي مهم للتنظيم.

وأضاف المسؤولون، الذين تحدثوا مع 'رويترز' شريطة عدم نشر أسمائهم بذريعة الطبيعة الدقيقة للعملية، أن الذخيرة تم إدخالها إلى سوريا عن طريق البر خلال الأيام الماضية إلى قوات عربية سورية معارضة تقاتل في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد.

ويقول المسؤولون إن عدد المقاتلين السوريين العرب حوالي 5000 مقاتل. ويشكلون مع الأكراد وآخرون ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية التي تسعى لاستعادة أراض من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المسؤولون الأميركيون إن المقاتلين يستعدون للتحرك في نهاية الأمر نحو مدينة الشدادي الواقعة عند شبكة إستراتيجية من الطرق السريعة. وقد يساعد الاستيلاء عليها في عزل الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الكولونيل الأميركي، ستيف وارن، المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية ومقره في بغداد إن المتشددين استخدموا الشدادي لتجهيز الأسلحة والعتاد والأفراد لتوزيعهم على ساحات القتال.

ورفض وارن التعليق على أي عمليات إمداد أميركية محددة، لكنه شدد على تعهدات أميركية سابقة بتنفيذ مثل هذه العمليات.

ورفضت وزارة الدفاع الأمبركية (البنتاجون) التعليق على أي عمليات بعينها، لكنها أشارت إلى أن الرئيس باراك أوباما أوضح أن دعم القوات السورية على الأرض يمثل جزءا رئيسيا من إستراتيجيته لمكافحة الدولة الإسلامية.

اقرأ أيضًا | FBI: داعش أحدث ثورة في عالم الإرهاب

وقال مسؤولون أميركيون إنهم يتوقعون أن تبدي الدولة الإسلامية مقاومة عنيفة للاحتفاظ بالشدادي بسبب أهميتها الإستراتيجية.

وقال مسؤول إن التنظيم يشق على ما يبدو أنفاقا طويلة، ويقيم سواتر ترابية لتجهيز مواقع القتال.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"