مقتل 76 من قوات النظام السوري ومصير 100 مجهول

مقتل 76 من قوات النظام السوري ومصير 100 مجهول
من الأرشيف

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، إن 76 عنصرا من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين قد قتلوا في كمين نصبه فصيل 'جيش الاسلام' قبل أسبوع في الغوطة الشرقية لدمشق.

وجاء أن مقاتلين من فصيل 'جيش الاسلام'، الابرز في الغوطة الشرقية، نصبوا الأحد الماضي كمينا لحوالي 240 عنصرا من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين الذين كانوا بصدد شن هجوم على منطقة تل الصوان، بحسب المرصد.

ووصف المرصد الكمين 'بالأكبر ضد قوات النظام السوري في هذا النزاع' المستمر منذ حوالي خمس سنوات.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الكمين أوقع 76 قتيلا، بينهم 45 قتلوا في إطلاق نار و31 آخرين جراء ألغام وضعها مقاتلو 'جيش الاسلام' أثناء الاشتباكات.

وكان المرصد قد أحصى بعد حصول الكمين مباشرة 35 قتيلا، على الأقل، من قوات النظام السوري.

وبحسب عبد الرحمن، لا يزال مصير مئة عنصر، على الأقل، مجهولا. وقال إن عائلات الضحايا والمفقودين يطالبون باستعادة جثثهم.

اقرأ أيضا: الإستراتيجية الروسية في سورية: التفاوض في الميدان

وتعد الغوطة الشرقية معقل فصيل 'جيش الإسلام'، الذي كان ممثلا في مفاوضات جنيف الأخيرة عبر محمد علوش الذي سمي كبير المفاوضين في وفد الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية.