الجيش الأميركي: الطيران الروسي لم ينفذ أي غارة بسوريا منذ أسبوع

الجيش الأميركي: الطيران الروسي لم ينفذ أي غارة بسوريا منذ أسبوع

أعلن متحدّث عسكريّ أميركيّ الجمعة، أنّ الطّيران الرّوسيّ لم ينفّذ أيّ ضربة جويّة في سوريا هذا الأسبوع، في حين أنّ السّلطات الرّوسيّة تعلن من ناحيتها أنّها تنفّذ '20 إلى 25' غارة جويّة يوميًّا.

وقال المتحدّث باسم قيادة القوّات الأميركيّة في الشّرق الأوسط، الكولونيل باتريك ريدر 'لم نر أيّ طائرة روسيّة تقوم بضربات في سوريا الأسبوع الفائت'.

واعتبر الكولونيل ريدر أنّ القوّات الرّوسيّة شنّت هجمات في منطقة تدمر لدعم هجوم بشّار الأسد ضدّ الجهاديّين، ولكن الأمر يتعلّق بقصف 'مدفعيّ' وليس قصفًا جويًّا.

وأعلنت روسيا الاثنين انسحابًا جزئيًّا لقوّاتها من سوريا، بعد أكثر من 5 أشهر على بدء تدخّلها العسكريّ في هذا البلد.

ومع ذلك، حذّرت موسكو من أنّها ستواصل ضرباتها ضدّ 'أهداف إرهابيّة'.

وحسب المتحدّث الأميركيّ، فإنّ 'معظم الطّائرات القتاليّة' التي نشرتها روسيا في سوريا 'غادرت البلاد'.

وأوضح أنّه لا يزال يوجد للروس في سوريا 'مروحيّات وطائرات نقل'.

وأضاف 'حتّى الآن، لم نر الكثير من الحركة في صفوف القوّات البريّة'.

وبالإضافة إلى 50 طائرة قتاليّة، نشرت روسيا أكثر من 4 آلاف جنديّ في سوريا وقطع مدفعيّة، حسب تقديرات البنتاغون. ونشرت أيضًا 30 مروحيّة قتاليّة ودبّابات من طراز تي-90.

اقرأ/ي أيضًا | روسيا تحاول تخفيف صدمة حلفائها: الغارات مستمرة

والجمعة أعلنت وزارة الدّفاع الرّوسيّة أنّ الطّائرات الحربيّة الرّوسيّة تنفّذ 20 إلى 25 غارة جويّة يوميًّا، دعمًا للجيش السّوريّ في الهجوم الذي يشنّه من أجل 'تحرير' مدينة تدمر من تنظيم الدّولة الإسلاميّة (داعش) في محافظة حمص بوسط سوريا.