حلب: توالي سقوط المدنيين وتوقعات بوقف القتال

حلب: توالي سقوط المدنيين وتوقعات بوقف القتال

قال المرصد السوري لحقوق الإٍنسان إن 19 شخصا، على الأقل، بينهم 3 أطفال، قتلوا جراء سقوط عشرات القذائف التي أطلقتها جبهة النصرة وفصائل إسلامية على مناطق يسيطر عليها النظام السوري في مدينة حلب.

وقال المرصد في بيان، اليوم، إن القصف الصاروخي استهدف مستشفى الضبيط بحي المحافظة وأحياء العزيزية والسريان القديمة والجديدة والجميلية والموكامبو والمشارقة والخالدية ومساكن السبيل وجمعية الزهراء، ومحيط القصر البلدي ومحيط مسجد الرحمن وضاحية الأسد وساحة سعد الله الجابري ومحيط مستشفى الطب العربي، وشارع النيل وشارع تشرين وقرب المحكمة العسكرية بنزلة الأندلس.

وأشار إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود نحو 80 جريحاً بعضهم لا يزال في حالات خطرة، بينما تستمر المعارك العنيفة في منطقة الراشدين وأطراف حي جمعية الزهراء ومحيط الفاميلي هاوس بمدينة حلب.

من جهتها قالت الوكالة السورية للأنباء (سانا) إن 14 شخصا  قتلوا، وأصيب العشرات جراء هجمات بالقذائف الصاروخية على أحياء سكنية بمدينة حلب.

ونقلت الوكالة الرسمية التابعة للنظام عن مصدر في قيادة شرطة محافظة حلب قوله إن تنظيم 'جبهة النصرة' والمجموعات المسلحة التابعة له استهدفوا مستشفى الضبيط للتوليد بحي المحافظة ما تسبب بارتقاء 3 نساء وإصابة 17 شخصا جميعهم من الأطفال والنساء.

ولفت المصدر إلى أن الهجمات تسببت بإلحاق أضرار مادية كبيرة بمبنى المستشفى، وعدد من المنازل السكنية.

إلى ذلك، قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إثر مباحثاته مع موفد الامم المتحدة في سورية، ستافان دي ميستورا، الثلاثاء، إنه يأمل في الإعلان عن وقف المعارك في حلب 'خلال الساعات القليلة المقبلة'.

اقرأ/ي أيضًا | حلب تتحدى إصرار روسيا فرضَ إرادتها على السوريين

وقال لافروف للصحافيين في موسكو 'آمل أن يتم الإعلان عن مثل هذا القرار في وقت قريب، ربما حتى في الساعات القليلة المقبلة'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية