حلب: روسيا تعلن وقف إطلاق للنار مدة 48 ساعة

حلب: روسيا تعلن وقف إطلاق للنار مدة 48 ساعة
حياة من رحم الحرب، أحد أسواق حلب، برمضان 2016

أعلنت وزارة الدّفاع الرّوسيّة، مساء أمس الأربعاء، عن دخول هدنة لمدّة 48 ساعة، حيّز التّنفيذ في مدينة حلب السّوريّة، اعتبارًا من اليوم الخميس، للمساعدة على تهدئة الوضع.

وأعلنت الوزارة في بيان أنّه 'بمبادرة من روسيا، دخل 'نظام تهدئة' حيّز التّنفيذ في حلب لمدّة 48 ساعة في 16 حزيران/يونيو عند السّاعة 00:01 بهدف خفض مستوى العنف المسلّح وتهدئة الوضع'.

ولم يحدّد البيان الجهة التي ناقشت معها روسيا قرار الهدنة التي تستمرّ يومين.

واتّهم البيان 'جبهة النّصرة'، فرع تنظيم القاعدة في سورية، بقصف أحياء عدّة في حلب بقاذفات صواريخ، فضلًا عن شنّ هجوم بالدّبّابات في جنوب غرب المدينة.

ويأتي هذا الإعلان عن وقف إطلاق النّار، بعدما حذّر وزير الخارجيّة الأميركيّ، جون كيري، روسيا والرّئيس السّوريّ، بشّار الأسد، من مغبّة عدم احترام وقف الأعمال القتاليّة، وبعد أن حذّر وزير الخارجيّة الأميركيّ، جون كيري، روسيا من أنّ صبر الولايات المتّحدة بدأ ينفد فيما يتعلّق بالصّراع في سورية.

من جهة أخرى، قالت المتحدّثة  باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة، جوليا ماسون، إنّ وقف القتال غير محدّد بمكان أو فترة زمنيّة، مشيرة إلى أنّ الخارجيّة الأميركيّة 'تراقب عن كثب لبحث كيفيّة المساعدة في وقف العنف وفتح المجال أمام وصول المساعدات الإنسانيّة إلى السّوريّين الذين هم في حاجة ماسّة إليها'.

وتوفّر روسيا دعمًا جويًّا للقوّات الموالية للنظام السّوريّ في معاركها ضدّ الفصائل المقاتلة والإرهابيّين.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوّات النّظام من جهة و'جبهة النّصرة' والفصائل المقاتلة المتحالفة معها، من جهة أخرى، في ريف حلب الجنوبيّ، تسبّبت بمقتل أكثر من 70 مقاتلًا من الجانبين منذ الثلاثاء، وإاصابة العشرات بجروح، وفق المرصد السّوريّ لحقوق الإنسان.

وأدّى قصف جويّ إلى إصابة مستشفى تدعمه منظّمة 'أطبّاء العالم' غير الحكوميّة بأضرار كبيرة، لكنّه لم يسفر عن ضحايا.

اقرأ/ي أيضًا| النظام والمرصد: قوات فرنسية وألمانية تنتشر شمال سورية

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص