مبعوث الأمم المتحدة يزور سورية على وقع المجازر بحلب

مبعوث الأمم المتحدة يزور سورية على وقع المجازر بحلب

 يصل المبعوث الأممي، ستافان دي ميستورا، صباح اليوم الأحد، إلى دمشق في زيارة قصيرة يجري خلالها محادثات مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم.

ووفقا لصحيفة الوطن السورية فإن زيارة دي ميستورا ستكون 'مقتضبة للغاية' إذ يصل صباح اليوم إلى دمشق ويتوجه إلى لقاء المعلم في مقر وزارته، ويعقب اللقاء مؤتمر صحفي 'منفرد' للمعلم من دون مشاركة المبعوث الأممي.

ونقلت الصحيفة الموالية للحكومة السورية أن ضغط مدة الزيارة يعكس عدم رضا دمشق عن تصريحات صدرت مؤخرا عن دي ميستورا تعتبرها دمشق 'استفزازية' و'غير متوازنة' ولا تعكس دور المبعوث الأممي كوسيط في حل الأزمة

واعتبرت مصادر تحدثت الصحيفة لها أن دي ميستورا اليوم في موقف لا يحسد عليه بعد فوز الأمريكي دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة ولاسيما أن الأخير أعلن صراحة ومرات عدة عن رغبته بتفعيل تعاون عسكري بين بلاده وروسيا ضد الإرهاب.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي يشن النظام السوري قصفا عنيفا على الأحياء الشرقية في حلب أدى إلى مقتل 27 مدنيا على الأقل، فيما دمر أحد آخر مستشفيات المنطقة وأجبر المدارس على إغلاق أبوابها، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويمثل هذا العدد أعلى حصيلة يومية في ريف حلب الشرقي منذ أن كثفت الحكومة هجماتها بالمنطقة يوم الثلاثاء الماضي، بحسب المرصد.

اقرأ/ي أيضًا | حلب: حصيلة الضحايا المدنيين في تصاعد مستمر

ولا تزال الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة لنظام الأسد عرضة لسقوط قذائف وصواريخ وبراميل متفجرة، لليوم السادس على التوالي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة