البنتاغون: مقتل 100 من عناصر القاعدة في سورية

البنتاغون: مقتل 100 من عناصر القاعدة في سورية
إدلب (من الأرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان، الجمعة، إن أكثر من مئة من مقاتلي تنظيم "القاعدة" في سورية قتلوا في ضربة جوية على "معسكر للتدريب" في محافظة إدلب.

وبحسب المتحدث باسم البنتاغون، الكابتن جيف ديفيس، فإن الغارة وقعت الخميس، واستهدفت معسكرا للتدريب في محافظة إدلب شمال سورية يستخدم منذ 2013. وقال إن القصف استهدف "معسكر تدريب الشيخ سليمان الذي بدأ تشغيله منذ 2013 على الأقل".

وأضاف ديفيس أن "إزالة هذا المعسكر التدريبي يضعف عمليات التدريب، ويثني المتطرفين الإسلاميين والجماعات المعارضة السورية عن الانضمام إلى تنظيم القاعدة في ساحة القتال".

وتابع ديفيس أن الطائرات والطائرات المسيرة (بدون طيار) الأميركية شنت منذ الأول من كانون الثاني/يناير ضربات أدت إلى "مقتل اكثر من 150 متطرفا من تنظيم القاعدة" بمن فيهم القيادي في جبهة فتح الشام محمد حبيب بوسعدون الذي وصفه بأنه "قائد العمليات الخارجية" للتنظيم في سورية.

وقال ديفيس إن "هذه الضربات التي تجري بتتابع سريع، تضعف قدرات القاعدة وتصميمها وتؤدي إلى ارتباك في صفوف" التنظيم.

وأكد مسؤول في البنتاغون لوكالة فرانس برس أن العناصر الذين قتلوا ينتمون إلى "النواة الأساسية لتنظيم القاعدة".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية