المعارضة السورية تذهب إلى أستانة بوفد عسكري تقني

المعارضة السورية تذهب إلى أستانة بوفد عسكري تقني

صرحت مصادر من المعارضة السورية بأن المعارضة تعتزم الذهاب، اليوم الأربعاء إلى مباحثات أستانة، التي انطلقت أمس في أستانة عاصمة كازاخستان، وذلك بوفد عسكري تقني.

وقالت وزارة خارجية كازاخستان إنه من المتوقع وصول وفد المعارضة السورية إلى أستانة ليل الأربعاء.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن الوفد سيكون مصغرا وسيضم في غالبيته المطلقة عسكريين، ومتحدث باسمهم، وسيشارك غدا الخميس في الاجتماعات.

ولفتت المصادر إلى أن الوفد العسكري سيبحث إجراءات وقف إطلاق النار، ويطلع الجهات الضامنة في الاجتماع على الأوضاع على الأرض والخروقات الكثيرة التي تعرض لها وقف إطلاق النار منذ الاتفاق عليه في كانون أول/ديسمبر الماضي، وكذلك الخروقات بعد اجتماعي أستانة السابقين.

وكان بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية في محادثات أستانة اتهم تركيا بالمسؤولية عن عدم مشاركة وفد المعارضة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المحادثات تعقد بضمانة من روسيا وتركيا وإيران.

وكانت المعارضة أعلنت مقاطعتها هذه الجولة بسبب "استمرار الخروقات والرعاية الروسية المباشرة لتهجير حي الوعر"، آخر معاقل المعارضة في مدينة حمص، وغير ذلك من الخروقات.

وكانت أستانة استضافت اجتماعين حول الأزمة في سورية، عقد الأول يومي الـ 23 والـ 24 من كانون ثان/يناير الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية، بينما شدد الاجتماع الثاني الذي عقد في 16 من شباط/فبراير الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018