تأجيل انطلاق مفاوضات "جنيف 5" حول سوريا

تأجيل انطلاق مفاوضات "جنيف 5" حول سوريا

قال مسؤول أممي إن الجولة الخامسة من محادثات جنيف الخاصة بالأزمة السورية ستنطلق الجمعة، موضحاً أن المبعوث الأممي، استافان دي ميستورا، سيزور أنقرة الخميس؛ لإجراء مزيد من المفاوضات.

ورداً على أسئلة الصحفيين بشأن أسباب انطلاق جولة المفاوضات يوم الجمعة وليس الخميس، كما كان معلناً من قبل، قال 'سوف يبدأ المتفاوضون في الوصول إلى جنيف الخميس، و ستافان دي يمستورا سيكون موجوداً في أنقرة في اليوم نفسه، على أن تنطلق جولة المفاوضات الجمعة'.

يشار إلى أن جولة المفاوضات هذه هي الخامسة التي تستضيفها جنيف بين الأطراف السورية، ولم تنجح الجولات السابقة في التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع الذي دخل عامه السابع.

ولا يزال النظام السوري وحلفاؤه الروس والإيرانيون، وما يتبعهم من مليشيات أجنبية، يسعون للقضاء على الثورة السورية عسكرياً، في حين تواصل فصائل المعارضة تمسكها بإسقاط الأسد سياسياً أو عسكرياً.

وأشارت 'الخليج أونلاين' في سياق تغطيتها لتأجيل انطلاق جنيف 5، إلى أن الجولة الجديدة من المفاوضات تنطلق 'في وقت تشن المعارضة هجوماً واسعاً على مناطق سيطرة الأسد في ريف حماة الشمالي، الذي تمكنت من استعادة عدة قرى ونقاط استراتيجية هامة به خلال الأيام القليلة الماضية'.

وتابعت ' كانت فصائل المعارضة المسلحة قد أطلقت، الأحد الماضي، معركة للسيطرة على المنطقة الفاصلة بين حيي جوبر والقابون المحاصرَين، والخاضعين لسيطرة المعارضة، لتأمين تواصل جغرافي بينهما'.

ونجحت هذه الفصائل في السيطرة على عدد من المناطق الاستراتيجية في قلب العاصمة دمشق، مع سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف 'الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة والمليشيات الداعمة'. ودفع الهجوم 'نظام الأسد إلى إرسال تعزيزات كبيرة لاحقاً، واستعادة نحو 30-40% من المناطق التي خسرها، قبل أن تعاود الفصائل الهجوم وتستعيد بعض ما خسرته'، بحسب ما اورده المصدر.